انجلاء الليل.. صباحكم ولادة للأمل و مبعث للتفاؤل و مشرق للعمل



حياة بن يادم

بعد زهاء 15 ساعة انجلى ليل الفخفاخ الطويل، بعد فرجة مطعمة بالكوميديا و التهريج، حيث نجحت في امتحان منح الثقة ب 129 صوتا.


انها ليلة من ليالي الشتاء الطويلة، كانت مسرحا للحلقة الأخيرة من مسلسل حكومة مخرجات انتخابات أكتوبر 2019. و التي تابع حلقاتها الشعب التونسي العظيم، و الذي أضناه الانتظار على مدى ما يقرب من 4 أشهر .

كانت ليلة بطول ألف ليلة و ليلة، تخللتها عروض ناعمة و عاصفة حيث أدلى النواب بدلوهم كل حسب المنطلق الفكري الذي ينتمي إليه.

لكن المداخلات، كان سقفها دستور ثورة 17-،14 باستثناء نشاز تعود الشعب على سماعه و لم يعد يبالي لجعجعتها.

في وقت تجبر شعوب على السهر على وقع جنازة مخلوعها، و اخرى على وقع البراميل المتفجرة، و اخرى على وقع وباء كورونا، يسهر الشعب التونسي من أجل الوطن. و رغم العثرات و المؤامرات الخبيثة التي تريد اجتثاث بذرة ثورتنا العظيمة، يستميت في السهر إلى غاية انبلاج فجر ولادة حكومته بعد مخاض عسير.

ليقول لكل العالم، رغم أن انتقالنا الديمقراطي سلحفاتي الحركة، و مازلنا في تثبيت الانتقال السياسي، فنحن متفائلون و مقرّون العزم على النجاح في الانتقال إلى الإقلاع الاقتصادي و الاجتماعي. و أن تونس كانت و لازالت، سباقة إلى الفعل و رائدة نهضة على مدى التاريخ.

خبر ولادة حكومة تونس الثورة، تسر الصديق و تغيض العدو. و هي صرخة في وجه اعدائنا ان خسئتم، و بشرى في آذان اصدقائنا أن بلغوا العالم عنا، قولوا للمعمورة، أن أوراق أشجارنا ليست على موعد مع الخريف و لن تكون، و أن ورود الحب الحمراء استوطنت أرضنا، و أن ربيعنا قرر اجتياح فصولنا الاربعة، و أن الشمس بعد 17 ديسمبر العظيمة تدمن الشروق من تونس الخضراء.

انها ليلة طويلة على تونس الثورة، انتهت بانبلاج فجرها، و ارتدى الصباح لون النقاء بعد عتمة ليل انجلى، فيبث أنفاسه بنسماته الصباحية تنفث في الروح أملا بأن القادم أجمل. و أنه صباحكم ولادة للأمل و مبعث للتفاؤل و مشرق للعمل.

Commentaires


0 de 0 commentaires pour l'article 198750