إفريقيا متأهبة خشية انتقال فيروس ''كورونا'' إليها عبر الزوّار الصينيين

Video grab/ South China Morning Post


الأناضول - أبوجا – دكار – إسطنبول - تشهد بلدان القارة الإفريقية، هذه الأيام، تأهباً خشية انتقال فيروس "كورونا" الجديد إليها، عبر آلاف الصينيين الذين يدخلون أراضيها يومياً.

وفي هذا الإطار، عززت كينيا ورواندا، من تدابيرها في المعابر الحدودية والمطارات، محذرة المسافرين إلى البلدان التي وصل إليها الفيروس المذكور.


بدورها، أجرت السلطات النيجيرية، فحوصات طبية للمسافرين القادمين من البلدان التي وصل إليها الفيروس، فيما أحيل المرضى الذين يعانون من ارتفاع في درجات الحرارة، إلى مراكز مخصصة للعناية الصحية.

وفي السنغال، طالبت وزارة الصحة مواطنيها الذي مروا بالبلدان التي ظهر فيها الفيروس "كورونا" الجديد، التوجه إلى المراكز الصحية وإجراء الفحوصات اللازمة.

كما قامت السلطات السنغالية بتوعية موظفي المطارات والمراكز الصحية، حول الفيروس.

بدوره، أعلن مركز الاتحاد الأفريقي للسيطرة على الأمراض والوقاية منها، عقد اجتماع مع الدول الأعضاء، لتقييم الوضع المتعلق بانتشار الفيروس.

جدير بالذكر أن آلاف الصينيين، يسافرون يومياً إلى مختلف البلدان الإفريقية، عبر رحلات جوية مباشرة قادمة من الصين.

وفي وقت سابق الثلاثاء، حذر خبراء صحة في جامعة "هونغ كونغ"، من انتشار المرض "الغامض" سريعا في الصين، بعد أن ظهر في مقاطعة "خوبي" وسط البلاد.

وأشار الخبراء في بحث مشترك مع منظمة الصحة العالمية، إلى وجود 1343 حالة إصابة بالفيروس في مدينة "ووهان" بالمقاطعة، و116 في مدن صينية أخرى، عكس ما أعلنت عنه لجنة الصحة الوطنية الصينية، حول وجود 291 إصابة في عموم البلاد.

وكانت السلطات الصينية أعلنت وفاة 4 أشخاص، جراء الإصابة بالمرض "الغامض" في "ووهان" في مقاطعة "خوبي"

Commentaires


0 de 0 commentaires pour l'article 196688