وزير التشغيل يوصي ببلورة برنامج شراكة مع الغرفة الفتية الدولية لإفريقيا والشرق الأوسط لإحداث مشاريع في مجال الاقتصاد الاجتماعي والتضامني

وزير التشغيل يوصي ببلورة برنامج شراكة مع الغرفة الفتية الدولية لإفريقيا والشرق الأوسط لإحداث مشاريع في مجال الاقتصاد الاجتماعي والتضامني



مثل بحث الإمكانيات المتاحة لتطوير التعاون بين وزارة التشغيل والتكوين المهني والغرفة الفتية الدولية لإفريقيا والشرق الأوسط، في مجال التشغيل والمبادرة الخاصة، محور لقاء وزير التشغيل والتكوين المهني نصرالدين نصيبي، اليوم الاثنين، بنائب الرئيس العالمي للغرفة الفتية الدولية لإفريقيا والشرق الأوسط، سعيدو سانو.

وأوصى وزير التشغيل، خلال هذه الجلسة، بالشروع في بلورة برنامج شراكة متكامل بين الوزارة والغرفة، والإنطلاق بابرام اتفاقية بين الطرفين لمزيد دفع التعاون والشراكة، خاصة في مجال المبادرة الخاصة وريادة الأعمال بهدف إحداث 100 مشروع في إطار الاقتصاد الاجتماعي والتضامني لفائدة الشباب من مختلف الجهات وتمكينهم من برامج وآليات المرافقة والإحاطة التي توفرها الدولة لفائدتهم.

وأكّد الوزير حرص الحكومة على تعزيز الإحاطة والمرافقة لفائدة الشباب من الباحثين عن شغل والراغبين في إحداث مشاريع وذلك قصد تيسير اندماجهم في سوق الشغل وتعزيز حظوظهم في إثبات كفاءاتهم وقدراتهم المهنية، وفق بلاغ للوزارة.

ومن جهته عبر الرئيس العالمي للغرفة الفتية الدولية لإفريقيا والشرق الأوسط عن استعداد المنظمة لتكثيف التعاون والتنسيق مع الوزارة والهياكل الراجعة لها بالنظر لاقتراح جملة من الحلول العملية قصد تحسين تشغيلية الشباب وتنمية قدراتهم وكفاءاتهم وتيسير اندماجهم في سوق الشغل وخاصة من خلال ريادة الأعمال الخاصة.

وقد حضر هذا اللقاء رئيس الغرفة الفتية الدولية لإفريقيا والشرق الأوسط بتونس مراد حيدري ونائبة الرئيس التنفيذي لولايات تونس الكبرى وزغوان ونابل أنس مفتاحي والمديرة الوطنية مروى بالدادي والأمين العام الوطني، إنصاف العياري، والمكلف بمهمة بديوان وزير التشغيل مختار فرحات وعدد من إطارات الوزارة.


Commentaires


0 de 0 commentaires pour l'article 260456