برمجة 14 تظاهرة ذات بعد اقتصادي وبيئي وصحي وطاقي على هامش احتضان تونس لندوة تيكاد 8




برمجت لجنة تنظيم ندوة طوكيو الدولية للتنمية في إفريقيا "تيكاد8" التي ستحتضنها تونس يومي 27 و28 اوت 2022 ، عقد 14 تظاهرة موازية للحدث تعتني بالبحث والنقاش في الجوانب التنموية والاقتصادية والبيئية والصحية والانتقال الطاقي بين اليابان وافريقيا.


ويمتد برنامج التظاهرات الموازية المزمع تنظيمها خلال الفترة الممتدة بين 19 أوت و2 سبتمبر 2022 وستحتضن فعالياتها مدينة الثقافة ومدينة العلوم ونزلان بالعاصمة ومقر جمعية بسمة بضاحية قمرت.
ويتعلق برنامج التظاهرات الموازية بتنظيم جملة من الندوات الحوارية تهتم بمجالات التغيرات المناخية والتنمية الشاملة والتعاون الفني التونسي من أجل افريقيا والأنشطة الفضائية في افريقيا.
..

.


وسيتم تنظيم ندوات تعنى بمحاور التعاون بين اليابان وافريقيا في مجال الأنشطة الفضائية الى جانب التنقل الكهربائي في خدمة الانتقال الطاقي مع تناول موضوع الهجرة كمقاربة شاملة لتنمية مستدامة.

..
...

وبرمج منظمو "تيكاد8 " عقد ندوات تهتم بملف الاستثمار الخاص في تنفيذ السياسات المناخية على المستوى الدولي والإقليمي علاوة على موضوع تمويل الاستثمار في راس المال في افريقيا كمحفز للانتعاش الاقتصادي والاستثمار في البنية التحتية ذات جودة في افريقيا على المدى الطويل بالإضافة إلى التطرق إلى مسألة الاستثمار في الصحة في إفريقيا .
وسيتم أيضا تنظيم المنتدى الافريقي الياباني الثالث بين القطاعين العام والخاص والبنية التحتية عالية الجودة مع تنظيم أيضا تظاهرة تيكاد8 ملتقى التجديد والاعمال في افريقيا.

واكد المنسق العام لتيكاد8 قيس الدراجي الأربعاء، خلال ندوة صحفية بمدينة الثقافة خصصت لتقديم البرنامج المفصل للتظاهرات الموازية التي ستنتظم على هامش هذه التظاهرة، ان ندوة طوكيو الدولية للتنمية في إفريقيا في دورة تونس ستركز على ثلا ث محاور أساسية.
ويتعلق المحور الأول بالجانب السياسي يتناول التحديات الكبرى التي تواجهها إفريقيا والسعي إلى إيجاد حلول تشاركية مع اليابان مع الأخذ بعين الاعتبار الأولويات التنموية في الدول الإفريقية.

ويهتم المحور الثاني بالجانب الاقتصادي من خلال تنظيم منتدى الأعمال الياباني الإفريقي الذي سيأخذ بعدا استراتيجيا.

اما المحور الثالث سيهتم بالفعاليات الموازية كفضاء إضافي وفق المتحدث لإعطاء صوت آخر للمجتمع المدني والأكاديميين والنشطاء لإبلاغ صوتهم واثراء النقاش والحوار حول مختلف القضايا التنموية في إفريقيا.

ومن جانبه كشف رئيس وحدة تنظيم الفعاليات الموازية جلال الطبيب، أن مختلف التظاهرات المزمع تنظيمها قد تشهد إعلانات هامة متحفظا عن تقديم تفاصيل إضافية بشأن هذه المسالة.
وأشار إلى أن كل الفعاليات الموازية تم اعدادها بالشراكة مع القطاع الخاص والمجتمع المدني، لافتا إلى أن هذه الفعاليات ستكون حضوريا وعن بعد أخذا في الاعتبار تواصل الأزمة الصحية العالمية (كوفيد 19)

Commentaires


0 de 0 commentaires pour l'article 251497