الجرندي يستقبل سفير فرنسا بتونس.




استقبل عثمان الجرندي، وزير الشؤون الخارجية والهجرة والتونسيين بالخارج، اليوم André Parant، سفير فرنسا بتونس. وتناول اللقاء العلاقات الثنائية وسبل تطويرها خاصة في مجالات التعاون الاقتصادي والمالي بالإضافة إلى القضايا الدولية ذات الاهتمام المشترك.


ووفق بلاغ للوزارة ثمّن الوزير وقوف فرنسا إلى جانب تونس في هذا الظرف المفصلي من مسارها السياسي، مشدّدا على عزم سيادة رئيس الجمهورية على تكريس مسار ديمقراطي سليم يُرسّخ دولة القانون ويعزز الحقوق والحريات، وذلك من خلال الإجراءات الرئاسية المُتخذة والتي تعكس طموحات الشعب التونسي في العدالة ومحاربة الفساد.
كما أعرب الوزير عن تطلع تونس لمساندة مجهوداتها خلال الفترة القادمة في مفاوضاتها مع الشركاء والمانحين الدّوليين، مُبرزا الأهمية التي توليها الحكومة للقيام بالإصلاحات الاقتصادية وتحسين مناخ الأعمال ودفع عجلة النّموّ رغم التحديات التي يُمليها الظرف الإقليمي والوضع الصّحي. وأعرب عثمان الجرندي، من جديد، عن شكره للحكومة الفرنسية للدعم الذي قدمته لبلادنا في إطار معاضدة الجهود الوطنية لمواجهة جائحة كوفيد-19.


ومن جانبه، جدّد السفير الفرنسي ترحيب بلاده بالإجراءات الرئاسية، معربا عن ثقة فرنسا في أن تحافظ تونس على مسارها الديمقراطي الذي يُميّزُها في المنطقة. كما أكّد على استعداد فرنسا لمواصلة دعم بلادنا على مستويات ثنائية ومُتعدّدة الأطراف، مُثمّنا الدور الذي لعبته تونس خلال فترة عضويتها غير الدائمة في مجلس الأمن خلال سنتيْ 2020 و2021 والتعاون المُثمر مع فرنسا في القضايا والتحديات المطروحة على المستوى الإقليمي والدولي.
كما مثل هذا اللقاء فرصة هنأ خلالها الوزير السفير الفرنسي بترؤُس بلاده لمجلس الاتحاد الأوروبي خلال السداسي الأول من السنة الحالية، معبّرا عن ثقته في أن هذا الاستحقاق سيُساهم في مزيد دعم علاقات التعاون والشراكة الاستراتيجية بين بلادنا والاتحاد الأوروبي. وقد جدّد السفير الفرنسي التأكيد على مُساندة فرنسا لتونس وخاصة في استحقاقاتها المقبلة مع صندوق النقد الدولي والمؤسسات الأوروبية.


Commentaires


0 de 0 commentaires pour l'article 239523