"حركة أمل وعمل" تطالب البرلمان بتفعيل مقترح قانون تجريم التطبيع وبإطلاق "صندوق التضامن مع فلسطين"



وات - طالبت "حركة أمل وعمل" في بيان لها، تلقته "وات" اليوم الأحد، مجلس نواب الشعب بتعجيل النظر في المقترحات المقدمة من الحركة، وفي مقدمتها "تفعيل لجنة فلسطين الدائمة لتبني مقترح قانون تجريم التطبيع"، موصية ب"دعوة سفير فلسطين لدى تونس للبرلمان لمخاطبة النواب والشعب التونسي".

ودعت الحركة، في بيان أصدرته أمس السبت بمناسبة الذكرى 73 للنكبة الفلسطينية (15 ماي 1948)، التي قالت إنها تأتي في ظل "تواصل العدوان الصهيوني الغاشم والقصف المستمر لعدد من المناطق بفلسطين"، إلى رفع العلم الفلسطيني رفقة العلم التونسي بمدخل مجلس نواب الشعب، تضامنا مع الصمود الأسطوري للفلسطينيين في غزة والقدس الشريف.


إلى ذلك، دعا بيان "حركة أمل وعمل"، التي يمثلها في البرلمان النائب ياسين العياري، إلى "إطلاق صندوق التضامن مع فلسطين" وإلى "رفع التأشيرة عن الفلسطينيين عند دخولهم التراب التونسي وتسهيل إجراءات الإقامة" لفائدتهم.

وجددت الحركة في بيانها "استنكارها الشديد للاعتداءات المتكررة ومحاولة قوات الاحتلال تهجير أهالي حي الشيخ الجراح المقدسي، داعية كل الضمائر الحية والمحبة للسلام في العالم إلى إدانة هذه الاعتداءات الوحشية "والضغط من أجل الحق الفلسطيني "الذي لا يسقط بمرور الزمن".
وجراء العدوان الصهيوني المتواصل على قطاع غزة، ارتفع عدد الشهداء الفلسطينيين إلى حد اليوم الأحد إلى 145 شهيدا، بينهم 41 طفلا، و23 سيدة، إضافة إلى إصابة 1100، منهم313 طفلا، و206 سيدات.

Commentaires


0 de 0 commentaires pour l'article 225840