مخبر البحث في الثقافة والتكنولوجيات الحديثة والتنمية يشرع في تنظيم محاضرات علمية شهرية



ينظّم مخبر البحوث في الثقافة والتكنولوجيات الحديثة والتنمية والمعهد العالي للموسيقى بتونس مجموعة من اللقاءات العلمية يؤمّنها عدد من الأساتذة والباحثين في شكل محاضرات علمية بمعدّل محاضرة كل شهر.

هذه "المحاضرات" هي نشاط علمي جديد يُضاف إلى مجموعة الأنشطة التي دأب المخبر على تنظيمها سنويا. وتتمثّل أهداف هذا النشاط أساسا في إنشاء فضاء للتفكير في المسألة الثقافية بين شخصيات مؤثرة في ميدان الفنون والموسيقى، والتعريف بالأعمال الموسيقولوجية لباحثين تونسيين ودوليين.


وتنطلق المحاضرات يوم الخميس 4 مارس القادم بمحاضرة علمية يلقيها الدكتور أنس غراب وهو أستاذ جامعي ومدير عام سابق لمركز الموسيقى العربية والمتوسطية النجمة الزهراء وباحث في العلوم الموسيقية يعرف باهتماماته المختلفة بين الدراسات التاريخية حول الموسيقى التونسية واستخدام التكنولوجيات الحديثة في البحوث الموسيقية وغيرها من محاور البحث.

وسيقدّم الأستاذ أنس غراب في أوّل محاضرة من محاضرات المخبر في مداخلة علمية بعنوان "التأريخ للموسيقى بالبلاد التونسيّة : محاولة لتحديد نقاط منهجيّة في خضم تحدّيات القرن الواحد والعشرين" وستقوم بتنسيق هذا اللقاء العلمي الدكتورة عائشة القلالي وهي أستاذة جامعية وباحثة في العلوم الموسيقية وعضو بمخبر البحوث في الثقافة والتكنولوجيات الحديثة والتنمية التابع للمعهد العالي للموسيقى بجامعة تونس.

تجدر الإشارة إلى أن المحاضرات ستنتظم بقاعة العروض أحمد الوافي بالمعهد العالي للموسيقى بتونس بشكل حضوري في حدود ما يسمح به البروتوكول الصحي، وسيتمّ بثّ المحاضرات عن طريق تقنية البث المباشر على الانترنت.

Commentaires


0 de 0 commentaires pour l'article 221458