أسماء السحيري: ضرورة وضع خطة جديدة لخلق فرص الاستثمار من قبل المرأة في فترة ما بعد "كوفيد-19"



وات - أكدت وزيرة المرأة والأسرة والطفولة وكبار السن أسماء السحيري، اليوم الجمعة، على ضرورة وضع خطة جديدة لخلق فرص الاستثمار من قبل المرأة وفي قطاع الطفولة وكبار السن في فترة ما بعد كوفيد-19، وفق بلاغ صادر عن الوزارة.

وذكّرت السحيري خلال ترأسها الاجتماع الأول لـ"لجنة خلق فرص الاستثمار" المنبثقة عن لجنة التفكير التي بعثتها الوزارة قصد رسم التصورات والبرامج لفائدة المرأة والطفولة وكبار السن، بجملة من آليات التمويل للمشاريع النسائية وفي القطاعات تحت إشراف الوزارة.


وشدّدت على ضرورة الاعتماد على الإطار القانوني الجديد المتعلق بالاقتصاد التضامني والاجتماعي، باعتبار أن هذا المنوال سيساهم في خلق مواطن شغل، مبرزة، في ذات الصدد، وجوب توجيه المشاريع الصغرى ومتناهية الصغر إلى آليات الاقتصاد التضامني والاجتماعي.
وأكّدت في ذات السياق، أهمية الحرص على أن يرتبط تمويل هذه المشاريع بهيكلة تضمن ديمومتها، وتلاؤم هذه الهيكلة سواء كانت تعاضديات وتعاونيات مع خصوصيات كل جهة، إلى جانب فتح إمكانية التمويل والتكوين والتنظيم والانتفاع بالضمان الاجتماعي والحصول على مسالك توزيع.
وتناولت هذه الجلسة، التي حضرها خبراء وممولون ومنظمات وطنية، إلى جانب أهم المتدخلين في برامج تمويل المشاريع الراجعة بالنظر لقطاعات الوزارة، الحلول الممكنة لمعالجة مشاكل تسويق منتجات المشاريع النسائية وطنيا وخارج تراب الوطن.

كما تم التركيز على إمكانيات وفرص استغلال الفضاءات المتوفرة لدى الوزارة في إطار مقاربة جديدة تسمح بتطوير الخدمات وتحسينها لفائدة الطفولة، من جهة، وكبار السن من جهة أخرى، حسب نص البلاغ.

Commentaires


0 de 0 commentaires pour l'article 206420