لجنة التحقيق البرلمانية حول فاجعة عمدون تواصل النظر في مضمون التقرير



باب نات - عقدت لجنة التحقيق البرلمانية حول فاجعة عمدون من ولاية باجة جلسة صباح يوم الاثنين 24 فيفري 2020 خصصتها لمواصلة النظر في مضمون التقرير.
وقدّم مقرر اللجنة في مستهل الجلسة عرضا عن الحالة الصحّية لأحد المصابين بعد نقله من مركز الإصابات والحروق البليغة ببن عروس إلى المستشفى العسكري بتونس العاصمة .

وشدّد الحاضرون على ضرورة توفير الرعاية الصحية وخاصة النفسية منها للمصابين الذين مازالوا يشتكون من تدهور حالتهم النفسية جرّاء الحادث.


كما أوضح أعضاء اللجنة من ناحية أخرى أن ما تمّ تداوله في بعض وسائل الإعلام من أن جلسات اللجنة سرية، مجانب للحقيقة . وبيّنوا أن جلسات الاستماع كانت كلها جلسات علنية، وأن السرية تشمل حصريّا جلسات كتابة التقرير والنقاش حول مضمونه كما تمّ التصويت على ذلك بأغلبية أعضاء اللجنة وفق أحكام الفصل 76 من النظام الداخلي.

وفي مرحلة ثانية تمّ التصويت على سرية الجلسة بأغلبية أعضاء اللجنة. لتتمّ إثر ذلك مناقشة مضمون التقرير في محوره الأول المتعلّق بالتقديم، على أن يتم تدارس المحاور الأربعة الأخرى منه في جلسات لاحقة.

وقررت اللجنة عقد جلسة كامل يوم الاثنين 2 مارس 2020 لمواصلة النظر في بقية محاور التقرير.

Commentaires


0 de 0 commentaires pour l'article 198591