ورشة عمل حول اعداد خطة عمل وطنية لمكافحة العنف والتطرف داخل الفضاء الرياضي



وات - نظمت منصة الخطاب البديل بالشراكة مع اتحاد التونسيين المستقلين من اجل الحريات اليوم الاثنين بالضاحية الشمالية للعاصمة قمرت ورشة عمل حول اعداد خطة عمل وطنية لمكافحة العنف والتطرف داخل الفضاء الرياضي وذلك بحضور عدد من الاعلاميين الرياضيين باعتبار دورهم البارز في الحد من ظاهرة العنف في الفضاءات الرياضية.
واكد حكيم بن سلطان رئيس منصة الخطاب البديل وهي منصة تابعة لرئاسة الحكومة ولمصالح العلاقة مع الهيئات الدستورية والمجتمع المدني وحقوق الانسان ان المنصة تعمل على وضع خطة وطنية لمكافحة العنف والتطرف في الفضاء الرياضي وذلك بالشراكة مع الوزارات المعنية على غرار الداخلية وشؤون الشباب والرياضة الى جانب الجامعة التونسية لكرة القدم والمجتمع المدني وذلك بهدف القضاء على هذه الظاهرة التي تفشت بشكل الكبير داخل القاعات الرياضية والملاعب.
وبين انه تم الاختيار على الاعلام الرياضي لتاثيث الورشة الاولى على درب الاعداد للخطة الوطنية لمكافحة العنف والتطرف داخل الفضاءات الرياضية باعتبار الدور المهم الذي يلعبه الاعلام الرياضي في نشر القيم النبيلة للرياضة والمامه الكبير بالاسباب المؤدية الى العنف فضلا عن قدرته غعلى المساهمة في صياغة الخطة الوطنية والتعريف بها في مرحلة اولى والعمل على تطبيقها وانجاحها في مرحلة ثانية.
واشار معز علي رئيس اتحاد التونسيين المستقلين من اجل الحريات من جهته الى اهمية التطرق الى موضوع العنف في الفضاء الرياضي في سبيل ايجاد رؤى وطرق جديدة تمهد لحسن التعامل مع هذه الظاهرة وتشكل حلا جذريا للقضاء عليها مبينا ان الدراسات المنجزة في هذا المجال اثبتت هشاشة مجموعات الاحباء باعتبار وان البعض منهم تم استقطابه بسهولة للتحول الى بؤر التوتر.
وشدد كريم عمار مدير عام متقاعد من وزارة الداخلية ورئيس فريق العمل المكلف بصياغة الخطة الوطنية لمكافحة العنف في الملاعب على ترابط العلاقة بين التعصب الرياضي والتطرف الديني مبرزا بعض الوقائع التي سجلت في هذا الاطار سواء بتونس او في الخرج بما يستدعي ايجاد الحلول اللازمة للقضاء على هذه الظاهرة الخطيرة.
وافاد معز الدبابي رئيس الرابطة الوطنية للامن والمواطنة وممثل عن وزارة الداخلية ان الرابطة قامت بدراسة متكاملة عن مجموعات الاحباء من حيث مرجعياتها وهيكلتها وتكوينها الايديلوجي ومصادر تمويلها مكنت من كشف العديد من الحقائق ... مؤكدا على ان القضاء على ظاهرة العنف في الملاعب يتطلب مقاربة وطنية شاملة تساهم فيها جميع الاطراف المتداخلة.

Commentaires


0 de 0 commentaires pour l'article 198186