وزارة الشؤون الدّينية تؤكّد اخراج حسين العبيدى من فضاء تابع لجامع الزيتونة

Vendredi 18 Octobre 2019



Vendredi 18 Octobre 2019
وات - أكدت وزارة الشؤون الدّينية أنها اتخذّت كافة التدابير القانونية تجاه حسين العبيدي الذى شغل خطة إمام سابق بجامع الزيتونة ، ومن معه ، واخراجه من الفضاء التابع لجامع الزيتونة المعمور في ساعة متأخرة من ليلة البارحة.

وأبرزت الوزارة في بلاغ أصدرته اليوم الجمعة ، أن العبيدى رفض الخروج من الفضاء ، مستغلا تنفيذ إذن على عريضة لمعاينة وجرد منقولات بهذا المقرّ صباح أمس الخميس.


وأوضحت أنّ إخلاء المقر كان بالتعاون مع مختلف الهياكل المعنية في الدولة ، مبيّنة أنّ المعني بالأمر دخل الجامع صحبة خبراء معينين، ورفض بعدها مغادرته إثر انتهاء الأعمال المذكورة .

وذكرت في الآن نفسه بأنّ المنقولات موجودة في فضاء كان قد استولى عليه سابقا وتم إخلاؤه بتاريخ 24 مارس 2015 بالقوة العامّة.
وجدّدت الوزارة تأكيدها على أنّ بيوت الله جزء من الملك العام للدّولة وهي السّلطة الوحيدة المخوّلة قانونا للنظر في جميع المسائل المتعلّقة بها دون استثناء والترخيص في أيّ نشاط داخل المساجد والفضاءات التابعة لها.

وكان مدير ديوان وزارة الشؤون الدينية حكيم العمايري، أفاد في تصريح لإحدى الاذاعات أن العبيدي تحصل على إذن قضائي لجرد المنقولات في الفضاء المعني الذى يعتبره العبيدى فضاء تابعا لمشيخة الزيتونة ، إلا أنه رفض بعد ذلك مغادرة المقر، مؤكدا أن العبيدي ينصّب نفسه رئيس المشيخة رغم أنها هيكل لا وجود له قانونيا.

تجدر الاشارة الى أن وزارة الشؤون الدينية أقالت حسين العبيدى من امامة جامع الزيتونة في اوت 2012، بعد تلقّيها تشكيات من مواطنين ومسؤولين حكوميين وشخصيات مستقلة تطالب بوضع حد لتصرفاته التى تثير الفتنة، وفق ما أكده مسؤول بالوزارة في تلك الفترة ل(وات)، الذى أكد أن العبيدى دعا إلى "قتل الفنانين التشكيليين في ما يعرف بحادثة قصر العبدلية بالمرسى" علاوة على "تكرر اعتداءاته على المواطنين".

وكانت مجموعة من الاشخاص المحسوبين على التيار السلفي اقتحموا يوم 10 جوان 2012 ، رواق "ربيع الفنون" بقصر العبدلية بالمرسي أين كاتن تعرض لوحات فنية وصفتها هذه المجموعة بأنها "مسيئة للدّين الإسلامي ومنافية للأخلاق"، وحاولوا تهشيم اللوحات المعروضة، فضلا عن حدوث مناوشات بينهم وبين الحاضرين بقاعة العرض.

وأكد الكاتب العام لنقابة الفنون والمهن التشكيلية أن الرسوم لا تتضمن اعتداء على المقدسات وأن الصور التي دار حولها جدل كبير لم يتم عرضها في فضاء العبدلية، وأن الأحداث التى جرت تمت بناء على مغالطة محتواها "الاعتداء على المقدسات" .

وبرر العبيدى موقفه من الرسوم " أنها ان كانت متعمدة فان صاحبها تعمد الاساءة للمقدسات لذلك فان القانون التونسي والمجلة الجزائية تعاقب بالقذف كل من يرتكب هذا الجرم, مضيفا " أما الحكم الشرعي الذي يقره الاسلام في مثل هذه الأحداث هو حكم الردة ويعني القتل".
واتهم العبيدي في خطبته ليوم الجمعة 27 جويلية والتي بثت مقتطفات منها على مواقع الإتصال الإجتماعي، وزارة الشؤون الدينية بالسعي إلى "إزاحته والسيطرة على جامع الزيتونة ، ويصر على أن الجامع مؤسسة مستقلة لا يخضع لإشراف وزارة الشؤون الدينية .


  
  
     
  
cadre-e0c4329abc94dffadec63213cab84c5b-2019-10-18 11:25:35






2 de 2 commentaires pour l'article 191202

MOUSALIM  (Tunisia)  |Vendredi 18 Octobre 2019 à 16h 35m |           
لا يمكن التشكيك في حسن نوايا الشيخ في استعادة التدريس للتعليم الزيتوني . في حين أن هذه العلوم مستخرجة مما وقع تدوينه في العصر العباسي وعالمنا تجاوز تلك المعارف بقرون عديدة منذ أن وقعت بيد أوروبا منذ سقوط الأندلس بل منذ سقوط مدينة طليطلة وحولت كنز الكنوز لنهضة مدهشة ناسبة حقوقها لفلاسفتها وعلمائها على مدار ثلاثة قرون ولتغير بالمعارف الإسلامية وجه العالم وتصنع من أوروبا المركز الجديد
لكل القارات .الشيخ العبيدي يحاول دون جدوى الرجوع بالتاريخ لما قبل حتى دار الحكمة ببغداد .ونحن اليوم في عصر الإختصاص حتى القرآن الكريم يمتلك فضاءات عصرية خاصة لتهيئة الناشئة ليكونوا من حملة القرآن قبل حملهم للعلوم ليستثمروا معارفهم في المستقبل في خير وسعادة الإنسان كما كان أسلافهم الأوائل من المسلمين قبل أن تسرق معارفنا من أوروبا التي إستثمرتها في صنع الدمار والخراب فيما بينهم في
الحربين الأولى والثانية ثم مددت خرابها حول العالم وهذا هو الفرق بين عالم حامل للقرآن وسارق لتلك العلوم وأسرارها .

Fessi425  (Tunisia)  |Vendredi 18 Octobre 2019 à 14h 04m |           
بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَٰنِ الرَّحِيمِ
وَمِنَ النَّاسِ وَالدَّوَابِّ وَالْأَنْعَامِ مُخْتَلِفٌ أَلْوَانُهُ كَذَٰلِكَ ۗ إِنَّمَا يَخْشَى اللَّهَ مِنْ عِبَادِهِ الْعُلَمَاءُ ۗ إِنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ غَفُورٌ (28) إِنَّ الَّذِينَ يَتْلُونَ كِتَابَ اللَّهِ وَأَقَامُوا الصَّلَاةَ وَأَنفَقُوا مِمَّا رَزَقْنَاهُمْ سِرًّا وَعَلَانِيَةً يَرْجُونَ تِجَارَةً لَّن تَبُورَ (29) لِيُوَفِّيَهُمْ أُجُورَهُمْ وَيَزِيدَهُم مِّن فَضْلِهِ ۚ إِنَّهُ غَفُورٌ شَكُورٌ (30)






En continu


الأربعاء 13 نوفمبر 2019 | 16 ربيع الأول 1441
العشاءالمغربالعصرالظهرالشروقالفجر
18:43 17:14 14:51 12:11 06:55 05:26

20°
20° % 32 :الرطــوبة
تونــس 15°
3.6 كم/س
:الــرياح

الأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
20°-1519°-1318°-1418°-1215°-10







Derniers Commentaires