الدكتور عبد الجليل التميمي: نصّ ''الستون مؤرّخا'' مهزوز ولا قيمة له

Vendredi 23 Mars 2018



Vendredi 23 Mars 2018
بــاب نــات - حاوره: شكري بن عيسى

في خضمّ الجدل والسجالات حول حقيقة الاستقلال وسيادة الدولة على ثرواتها الطبيعية، والعريضة التي صدرت على أعمدة جريدة "المغرب" وسميت بعريضة "الستون مؤرّخا"، آثرنا أن نتوجّه الى أهل الاختصاص المعمّدين في مجال التأريخ والتوثيق والذاكرة الوطنية المعاصرة، لاستجلاء الحقيقة فكان اللقاء مع الدكتور عبد الجليل التميمي مدير "مؤسسة التميمي للبحث العلمي والمعلومات" لفهم موقفه في الصدد، وهل بالفعل حُسمت قضيّة الاستقلال كما اجمع مجموعة "الستون مؤرّخا"، ولماذا لم يدرج اسمه من بين الموقّعين، فكان هذا الحوار الشيّق والمثير في نفس الان الذي دقّق فيه عديد المسائل، معتبرا أنّ البيان المذكور "لا يزن شيئا ولا قيمة علمية له بالنظر لدور المؤرّخ والاكاديمي"، مؤكدا أنه "لا يزن شيئا في مسارات البحث العلمي"، رافضا "الانخراط في السفسطة والمغالطات ولتغييب الدور الحقيقي للمؤرخ"، داعيا مدعي حسم قضيّة الاستقلال "التام" بتقديم الوثائق التي اعتبر انها لم تجمع بعد.



- لننطلق من الحدث الأخير: هناك مجموعة ممن يدعون أنهم مؤرخون وأساتذة جامعيون وباحثون، أصدروا بيانا يؤكدون أن مسألة قضية الاستقلال حسمت، ولم نجد اسمك من بينهم، ولا نعرف لماذا؟ ونحن نريد أن نعرف موقفك من هذا الأمر.


د. عبد الجليل التميمي: أولا أنا أتأسف حقا لأن هناك بعض الأسماء أحترمها وأجلها، أنها انساقت وراء هذا النص المهزوز والذي لا قيمة له علميا إطلاقا، وهذا ما أتأسف له، والحقيقة أنا أقول كيف أن شخصيات وازنة تصل للإمضاء على وثيقة لا قيمة لها علميا فيها، أقول أنه نص مهزوز وغير مدروس وفيه الاعتباط وفيه الكذب وعدم الصدق وعدم النزاهة وهذا غير مقبول إطلاقا.

- هم اعتمدوا لتدعيم رأيهم، على تصريح رئيس حكومة سابق، أولا هم لم يذكروا اسمه، وثانيا اعتمدوا على تصريحه ليؤكدوا أن استقلال تونس وسيادتها على ثرواتها الطبيعية، كامل. هل يجوز لمؤرخين مؤتمنين على الحقيقة وعلى التاريخ، أن يعتمدوا بشكل مركزي على نص لسياسي لحسم قضية بهذه الخطورة؟



د. عبد الجليل التميمي: هذه إحدى البنود الجوهرية التي يؤاخذ بها هاته المجموعة، متى كان السياسي وخاصة ممن يفتقدون للمصداقية مرجعية في إقرار الحقائق التاريخية لبلادنا، وأنا على العكس في حديثي الأخير قلت إن شاء الله هذا السياسي بالذات لم يصفي أرشيف البوليس السياسي، وبالتالي ارتهان هذه الوثيقة لتصريح سياسي مهما كان اسمه لا يجوز، وهذا يدل على اهتزاز هذا البيان الذي لا قيمة علمية له على الإطلاق وأنا أتأسف، ودائما أعيد وأكرر أنني أتأسف لزملائي المؤرخين الذين بعضهم أحترمهم أن ينساقوا وراء النص المهزوز والذي لا يمثل شيئا في صدقية وأمانة التاريخ.

إدغار فور قال انه اختار بورقيبة لان عيونه زرقاء

- حول قضية الاستقلال نعود إلى 20 مارس 1956 وهو تاريخ الاستقلال المعلن في تونس، ماذا يمثل لك بالضبط هذا التاريخ، أنت المؤرخ وأنت المواطن وكنت أكثر الناس الذين دافعوا على بورقيبة وإنصافه زمن بن علي ولكن نعرف أن لك وجهة نظر منصفة بقطع النظر على الأشخاص بعد أن جاء اليوم من تحوزوا بالبورقيبية وجعلوها أصلا تجاريا؟



د. عبد الجليل التميمي: أقول أن 1956 هو مناخ معين من المفاوضات ومن رجالات الدولة الذين أشرفوا وباشروا هذا الاستقلال، هي فترة معينة ولم تكن حاسمة في هذه القضايا الجوهرية، هي عبارة على أطروحات ورؤى لشخصيات معينة ساهموا في هذا الحوار، فعندما يقول "إدغار فور" رئيس وزراء فرنسا في عهد الاحتلال يقول أنا اخترت بورقيبة لأن عيونه زرقاء وهذا فيه نوع من التواطىء بين السلطة الفرنسية التي اختارت بورقيبة عن غيره من الشخصيات السياسية، وبالتالي أنا اعتبر أن هذا الحدث بالنسبة لي هو هام ولكنه يحتاج إلى إلقاء الأضواء عليه بشكل مبسط وفاعل ومنهجي.



- يعني أن قضية الاستقلال لم تحسم إلى الآن؟ في خصوص الاستقلال "التام" والسيادة وعلى الثروات والاستقلال الثقافي واللغوي لم تحسم حسما تاما؟



د. عبد الجليل التميمي: بالتأكيد، فهذا البند للاستقلال يقول أن اللغة الفرنسية هي لغة التعامل، ما معنى هذا؟ هل من الممكن أن فرنسا تطلب مثل هذا البند لهيمنة اللغة الفرنسية على هذا الشعب الذي ناضل من أجل الاستقلال؟ وهذا يدل على نوع من التواطىء؟ وأنا استغرب كيف أن القيادات التونسية التي تناقشت مع فرنسا تقبل بهذا البند البائس والحقير جدا تجاه استقلال بلادنا!!؟؟

ملف الثروات الطبيعية لم يغلق ولازلنا نجمع الوثائق

- د. التميمي، اليوم قضية الثروات الطبيعية تطرح نفسها، نريد أن نعرف موقفك وأنت الذي قمت بالعديد من السمنارات العلمية وطبعا زيادة على بحوثك التي قمت بها في هذا الصدد، فهل أن القضية حُسمت بالفعل كما يدعي البعض أم ما زالت القضية لا بد من البحث فيها؟ وهل لك أن تعطينا بعض التفاصيل في الخصوص؟



د. عبد الجليل التميمي: هذا الملف مازال مفتوحا، والحسم للتاريخ لأننا على الرغم أننا اهتممنا بهذا الملف عن طريق خبراء فاعلين تحدثوا في هذا الموضوع، وهذا الملف أدرناه بنوع من الذكاء وأدركنا تماما أن هذا الملف لم يغلق بعد، ولن يغلق إلا بعد استجماع كل الوثائق، وعلى ذكر ذلك، سوف أخصص أول أسبوع من شهر أفريل القادم حول هذا الملف بعنوان "وثائق الاستقلال هل فوّت في السيادة الوطنية أم لا؟".
ثانيا هناك مواقف أخرى، ستتناوله احدى المتدخلات في مؤتمر محمد المزالي الذي سنعقده يومي 29 و30 مارس الجاري تحت عنوان "موقف محمد المزالي تجاه الثرواة الباطنية التونسية". إذن الذي يدعي أن الموضوع انتهى فأنا أعتقد أن هذا كلام غير علمي وغير أكاديمي وأنا أتنزه على أن أقول هذا الكلام.

- يعني الذين اليوم يدعون أن هذا الملف أغلق، هاته مغالطة؟أنت متخصص وخبير وباحث وتقول هذا الكلام، يعني الذين يدعون خلاف ذلك يغالطون الشعب التونسي؟



د. عبد الجليل التميمي: أنا أقول لهم أعطونا الوثائق التي تستندون إليها، هم ليس لديهم وثائق على الاطلاق وأؤكد أن وثائق الإستقلال مازالت لم تجمع في مكان معين لاستشراف هذه الحقيقة، وأخيرا وصلتنا رسالة من الخارجية الفرنسية حول موقف الزعيم صالح بن يوسف، ولماذا رفض الاستقلال، فهو لم تكن القضية زعاماتية كما يدّعوا بل على العكس أنا أقول أن الزعيم صالح بن يوسف كان على علم بالتفويت في السيادة الوطنية وفي الثروات الطبيعية.


  
  
     
  
cadre-387b9c4de8d634a657c16bfe67188d21-2018-03-23 18:33:35






16 de 16 commentaires pour l'article 158300

Jamjam  (Tunisia)  |Samedi 24 Mars 2018 à 17h 06m |           
J’ai assisté une fois a une conférence a la Fondation Temimi sur les ressources pétrolière de la Tunisie . le conférencier M....a ete presente par Monsieur Temimi comme un docteur et expert en pétrole. mais le conférenciers en question était un charlatant qui n avait meme pas le bac et disait des choses absurdes sur la loi petroliere en Tunisie , le potentiel petrolier... bien sûr il accusait tout le monde de corruption ,il jurait qu il
pouvait ''acheter '' les cadres de l ETAP avec un diner...... j ai demande a Si Temimi que je respecte Une question simple : tu as vu le CV du conférencier ce qui la moindre des choses qu on on invite un conferencier ? il m a repondu que non ? eh bien si Temimi ne croyait pas ses yeux il a ete arnaque par un charlatant . Dans dans la pratique des choses même le Docteur Temimi le grand Historien est tombe dans le populisme !!!! cette
conférence '' idiote '' est enregistré dans l’archive de la Fondation Temimi est constitue une honte pour cette fondation

Nouri  (Switzerland)  |Samedi 24 Mars 2018 à 11h 38m |           
@Abid_Tounsi
اعرفه من زمان، والله غالب موضوع مثل هذا يقول فيه المثل "حتى القطوس يدافع على روحو" فهذا حيوان يدافع عن نفسه.
بل هذا الانسان اخذ مكانة اقل من الحيوان، باع ملته وجلدته ولا ترضا عليه لاهذا ولاهذا.
الله يهديه هذا ما اتمنى له، كل انسان يخطئ

Slimene  (France)  |Samedi 24 Mars 2018 à 10h 10m |           
@Nouri.Encore une fois Hollande avait dit au journaliste qu’il avait ordonné l’exécution des DJIHADISTES ISLAMISTES qui militaient et faisaient du terrorisme contre la France.Depuis quand Belaïd et Brahmi étaient ils des Djihadistes et terroristes?Tu vas faire rire tes amis français et suisses si tu leur racontes ta thèse.Ils la prendront au dixième degré.Surtout que l’assassinat de Brahmi était fait par des amateurs et une partie du commando
avait même été filmée puis appréhendée.Leurs avocats n’avaient jamais avancé ta thèse farfelue de peur de tomber dans le ridicule.Si le ridicule tuait...

Abid_Tounsi  (United States)  |Samedi 24 Mars 2018 à 10h 08m |           
@Nouri

المثل يقول : "حديثك مع الي مايفهمكش نقص من الأعمار".

هؤلاء هم صبايحية فرنسا، يدافعون عنها أكثر مما يدافع عنها الفرنسيس أنفسهم. لا دين لا ملة.

لكن، الحمد لله أن لعبتهم صارت مكشوفة...

Nouri  (Switzerland)  |Samedi 24 Mars 2018 à 09h 34m |           
@Slimane
عندما يقول احدكم نعم انا قتلت، تقولون لا هو قصد شيئا آخر وعندما مسلم يقول لم افعل شيئ تقولون هو المجرم وتصرون على ذلك.
نحن تعودنا على هذا الكلام منذ الاستعمار وبقتلكم العديد من الابرياء الشرفاء بكل وحشية حتى بقطع الرؤوس في الساحات العمومية وبدون محاكمة، لانه يدافع عن وطنه وسميتموهم إرهابيون .
أنا اعرف المسامحة ولي زملاء وأقارب فرنسيين الأصل ولنا احترام متبادل، لكن شخص مثلك باع ذمته وكرامته ليصبح عبيد لفرنسا ، اعلم ان حتى الفرنسيون لايقدرونك ولا يحترمونك لانك انت بنفسك وضعت نفسك في مقام بلا عزة ولا كرامة، كالصباحية

Raisonnable  (United Kingdom)  |Samedi 24 Mars 2018 à 08h 41m | Par           
فرنسا تعتمد لديمومة استعمارها على الطابور الخامس. تمكن له الحكم و الثروة و المناصب لخدمتها فهم اكثر وفاء لها من جنودها في الميدان. الاستقلال الحقيقي يمر عبر تحيد هذا الطابور

MedTunisie  ()  |Samedi 24 Mars 2018 à 06h 04m |           
من اربعون الى ستون حرامي

Slimene  (France)  |Vendredi 23 Mars 2018 à 23h 51m | Par           
@Nouri.Ton raisonnement est assez débile.Hollande quand il avait dit qu'il avait donné l'ordre d'assassiner des gens à l'étranger,il voulait dire les français intégristes qui de la Syrie commandaient des attentats contre la France.Ça avait choqué à l'époque parce que la constitution et la loi française interdit d'assassiner des français!Et tous les journaux et les gens censés l'avaient compris ainsi sauf ceux qui cherchent à détourner la responsabilité plus que sûre de la responsabilité des islamiste dans les deux assassinats de Brahmi et Brahmi

Nouri  (Switzerland)  |Vendredi 23 Mars 2018 à 21h 44m |           
@Slimane
انت صبايحي بعت ملتك وما تتدخل في بابنات إلا لتدافع عن سيادك، اما انا فقلت ما قاله رئيسك وسيدك هولاند عندما قال انا اعطيت اوامر لاغتيلات في الخارج ومن يقرء ما حدث من إغتيالات في زمن حكمه لا يصعب عليه معرفة من أغتيل.
انت صب سمك وكرهك وحقدك الاعمى على الاسلام والمسلمين وكأن أجدادك كانوا بيوعة وقوادة وانت صبايحي ما ترى إلا ما يقولون لك سيادك.
اعرف عديد الفرنسيين لا يملكون هذه الوحشية والكراهية التي تملكها انت على الاسلام والمسلمين بل العكس يحماون تقيرا واحتراما.
وما غلطت عندما سميتكك بالجاهل

Slimene  (France)  |Vendredi 23 Mars 2018 à 19h 52m | Par           
@Nouri.La France aurait tué Belaïd et Brahim?.On devrait te délivrer le prix Nobel du n’importe quoi.Tu t’accroches à cette débilité pour éloigner les vrais tueurs de ton bord et qui sont islamistes.Aucun prèsident au monde ne peut donner l’ordre de tuer quelqu’un qui que ce soit parce que,tout d’abord le secret ne peut pas être assuré et puis avec les journaux d’investigation,tout sera dévoilé dans la semaine qui suit.

Mandhouj  (France)  |Vendredi 23 Mars 2018 à 17h 20m | Par           
لنا 60 مُرهق , و ليس 60 موءرخ. هي فرنسا ليس فيها 60 يعطوا لأنفسهم لقب موءرخ.. سرقۃ الألقاب ممنوعۃ يا سادۃ .

Nouri  (Switzerland)  |Vendredi 23 Mars 2018 à 17h 11m |           
لذلك فرنسا دعمت حكم بورقيبة وبن علي وتدعم إلى هذا اليوم الجيهات التي ورثت الدساترة والتجمعيين وهي وراء الاعلام الفاسد وهي التي ارسلت الطالبي والزنديق والجندوبي الى تونس لمحاربة الثورة والعقيدةة ومتهمة بالوقوف وراء إغتيال البلعيد والبراهمي وبالطبع لها يد في كل المؤسسات التونسية.
الآن نفهم اكثر لماذا إهتزت فرنسا عند هروب المخلوع مع وجود عدة الغاز لم تحل بعد.

MOUSALIM  (Tunisia)  |Vendredi 23 Mars 2018 à 16h 59m |           
يعني نحن أمام كفتي ميزان كفة عليها جوهرة عملاقة وكفة عليها ستون قشة كان المخلوع قد أشار الى حجم معرفتهم في خطابه الأخير ب-غلطوني -والفرق بينه وبين السبسي أن هذا الأخير استنجد بالستين -باش اغلطونا أحنا -

Mongi  (Tunisia)  |Vendredi 23 Mars 2018 à 16h 28m |           
لو كان لنا 60 مؤرخا لكان لنا آلاف العلماء في شتى المجالات. ولكنّا في وضع أفضل بكثير. ولكن تبين لنا أنّ 60 مؤرخا هم من ورق مثلما تبين لنا أن المعارضة الثورية من ورق. وكل شيء أصبح يباع بالكيلو وبأقل الأسوام

Kamelnet  (Tunisia)  |Vendredi 23 Mars 2018 à 16h 23m | Par           
شكرا السيد التميمي ...الحقيقة مرة لاكنه دواءا لهاذا الوطن

Pele70  (Switzerland)  |Vendredi 23 Mars 2018 à 15h 58m |           
Ou est ce qu'on veut arriver avec cette histoire?
Veut on une nouvelle révolution...
Veut on guerre civile...
est ce qu'on cherche à faire revenir la France de nouveau...
Allah letrebehkon karrahtouna fi rouehne





En continu
  
Tunis







Radio Babnet Live: 100% Tarab



Derniers Commentaires