سيف الدين مخلوف: ما حصل في مجلس الأمن القومي فضيحة دولة بامتياز



باب نات - قال رئيس كتلة ائتلاف الكرامة بمجلس نواب الشعب سيف الدين مخلوف، اليوم الثلاثاء 26 جانفي 2021، إن ما حصل خلال اجتماع مجلس الأمن القومي الأخير ''فضيحة دولة بامتياز''.


وأوضح سيف الدين مخلوف، خلال تدخله في الجلسة العامة لمنح الثقة للتحوير الوزاري المقترح، أن الدستور التونسي ينص على أن مجلس الأمن القومي يُدعى إليه رئيس الحكومة ورئيس البرلمان والقيادة العليا للقوات المسلحة''، معربا عن استغرابه من حضور النائب سامية عبو -دون ذكرها- الاجتماع.


وأضاف مخلوف: ''المسائل التي تثار في مجلس الأمن القومي ماهيش لعبة عند الكتل والبرلمان''، داعيا رئيس الحكومة ورئيس البرلمان إلى عدم الحضور مجددا في ''اجتماعات تلقي الدروس''، وفق قوله.

كما اعتبر أن قول رئيس الدولة ان ''النظام الداخلي للبرلمان ليس بقانون'' بمثابة الفضيحة، مبرزا أن القانون الداخلي لمجلس نواب الشعب أعلى من القوانين الأساسية وملزما لكل السلط. وقال " ما حصل أمس في قصر قرطاج فضيحة... رئيس الجمهورية يفسر الأحكام الدستورية حسب أهوائه السياسية"، مضيفا " حنث اليمين الدستورية له عقوبة جزائية لكن للأسف رئيس الجمهورية لا يعرف هذه القاعدة".
واستدرك سيف الدين مخلوف " أنا باهت كيفاش قيس سعيّد يدرس القانون الدستوري طيلة ثلاثين سنةّ" ويجهل لأبجديات الدستور...

ولفت سيف الدين المخلوف، إلى أن رئيس الجمهورية قيس سعيد ناقض نفسه عندما صرح سابقا بأن رئيس الحكومة السابق يوسف الشاهد غير مطالب باستشارة رئيس الدولة عند قيامه بالتحوير الوزاري واليوم قال خلاف ذلك وطالب المشيشي باستشارته ... مضيفا أضبط نفسك يا حبيبي... فالتاريخ لا يرحم''.



Commentaires


1 de 1 commentaires pour l'article 219381

Mnasser57  (Austria)  |Mercredi 27 Janvier 2021 à 09h 00m |           
سلم لسانك ويرحم من قرا وورا