الطالب بكلية الطب وجيه ذكار يرسب بسبب أزمته مع إدارة الكلية



كشف الطالب بكلية الطب وجيه ذكار الذي طرد بسبب انتقاده لإدارة الكلية انه رسب بسبب تعسف الإدارة.

وكتب وجيه ذكار في صفحته الرسمية علي الفايسبوك التدوينة التالية :


" وجيه اتطرد 4 شهور خاتر ستاتي فايسبوك في فضاء مغلق خاصة بالطلبة، وجيه طرح قضيته للرأي العام، صار ضغط اعلامي وتعاطف شعبي كبير وفي النهاية الكلية قررت اترجعه لمقاعد الدراسة ومن غير مايعتذر اكيد وهذا قبل ماتوفى مدة العقوبة بش يخلط يكمل يصادق على التربصات متاعه وينجح عام السنا..
وجيه اعتبرها خطوة ايجابية،في انتظار انه المحكمة الادارية تحسم في اصل الموضوع بصفة نهائية، ورجع يقرا ومشى للستاج متاعه ونجح في الامتحان واوقف كل اشكال التحركات اللي كنا مبرمجينها واوقفنا "القصف الاعلامي" اللي صاير عليهم حسب كلام احد المسؤولين اللي قال بصريح العبارة "قولوا لوجيه يوقف القصف الاعلامي راني كي سمعت Haythem El Mekki كيفاش يحكي علينا في ميدي شو حسيت اللي احنا تشلكنا عاللخر"..
اما ميسالش وفات الحكاية ولحد الان كل شيء ممتاز..
لكن نهار نشر نتائج التربصات وجيه يتفاجئ انه التربصات متاعه الكل لم يتم المصادقة عليها والسبب حسب المسؤولة متاع الكلية انه هو ماقامش بالمدة كاملة متاع التربص(منقوصة 4 ايام اللي مازلت مطرد فيهم قبل مايحدث الاتفاق ) واللي كي جاوبها وجيه وقلها راهو في الاتفاق اللي صار مع الادارة السيد الكاتب العام اعلمني بحضور ممثلة الطلبة اللي بش يتم اتخاذ تدابير رجوعه للدراسة بطريقة تضمن تكويني العلمي وتجنبي اعادة العام.. انكرت وقالت مش صحيح احنا ماتعهدنا بشئ وماقلنالك شئ..وانت مارجعتش قبل الوقت خاتر وقع اتفاق..بل بالعكس انت رجعت عند انتهاء عقوبة طردك كاملة واللي قالهولك الكاتب العام هو ايهام باتفاق لم يحصل من اساسه انت تتخيل فيه..
وبالتالي انا توة وليت راسب اليا رغم الاتفاق اللي وقع مع الادارة اللي ابدعوا مرة اخرى بش يوريوا للعباد كل محاسنهم بداية بالبهامة وسوء التصرف وصولا الى الكذب والرجوع عن الاتفاقات وتزييف الحقائق..
الادارة الحالية لكلية الطب بتونس هي كارثة بكل ما للكلمة من معنى والتشويه اللي طال الكلية في فترتهم عمره ماحصل قبل واللي انا سواء نجحت العام ولا عاودته مش بش ندخر جهد في انتهاج كل الاساليب والطرق الممكنة بش نرجع بيه حقي وبش نحمل العباد الي تستحق مسؤولياتها."

Commentaires


0 de 0 commentaires pour l'article 198511