برهان بسيس: إما أن تكونو في مستوى جرأة النهضة أو أغلقوا أفواهكم و كفّوا عن الثرثرة



باب نات - طارق عمراني - نشر الإعلامي برهان بسيس اليوم الأحد تدوينة على حسابه الشخصي بالفايسبوك تحدث فيها عن قرار شورى حركة النهضة بعدم تزكية حكومة الفخفاخ الذي اعتبره قرارا شجاعا اربك كل خصومها الذين تمنوا خضوعها كما دعاهم الى مجابهة النهضة بجرأتها و شجاعتها أو الصمت و الإستعداد لإنتخابات سابقة لأوانها بعيدا عن الثرثرة و هذا نص التدوينة :

"لن تجرؤ... لن تجرؤ... هكذا بني بعضهم كامل تحاليلهم تجاه موقف النهضة بيقين انها ستمشي مع السيد الفخفاخ بمنطق الإشراف على الهاوية دون التوغل اكثر... لكنها تجرّأت وفعلتها.... لنكن واضحين جزء من قوة الموقف السياسي جرأته وشجاعته ، النهضة فعلتها وتركت خصومها كما أصدقاءها في حالة دهشة وارتباك.... كثرة الكلام والثرثرة في السياسة لا تعني شيئا.... ايها الأصدقاء من المعادين لخيارات النهضة ودورها في تونس اما تكونوا في مستوى جرأة الخصم النهضاوي وتردوا على الشجاعة بشجاعة اكبر بتجميع أصوات أغلبية برلمانية لفائدة حكومة بدون نهضة أو أغلقوا الافواه وكفوا عن الثرثرة واستعدوا لانتخابات جديدة تفوز فيها النهضة مجددا واكتفوا بالدعاء ان يحاسبها الله يوم القيامة!!!!"




Commentaires


6 de 6 commentaires pour l'article 198125

Essoltan  (France)  |Dimanche 16 Février 2020 à 22h 05m |           
Portugal @ ,
Bravo vous avez trouvé la FAILLE .
Ce pantin ( Bsseis ) se prend pour un rusé mais il a oublié que chacun de nous a son petit diable dans sa poche pour démasquer sa mauvaise comédie .

Portugal  (Portugal)  |Dimanche 16 Février 2020 à 19h 42m |           
بسيس من خلال كلامه يريد ان يلتفّ الكل حول الحكومة وترك النهضة في المعارضة وتقزيمها ويرى ان هذا هو أفضل توقيت يمكن فيه استغلال الفرصة

Karimyousef  (France)  |Dimanche 16 Février 2020 à 15h 38m |           
ما ينقص تونس هى المصالحة التاريخيةبين اليسار و النهضة والدساتره. كل هذه الاحزاب تخلت في مجملها عن افكار السبعينات.النهضة تخلت عن فكرة الدولة الاسلامية،اليسار ايضا تخلى عن مقولة ديكتاتوريةالعمال و الدساترة تخلوا عن فكرة الحزب الواحد.المسالة الآن هو كيف يمكن تجاوز الحاجز النفسي.هناك عائق نفسي لابد من تجاوزه حتى يمكن للجميع التحاور والاختلاف دون نفي الآخر.

AlHawa  (Germany)  |Dimanche 16 Février 2020 à 15h 05m |           
فرضا أنا كلامه دعوة لقلب تونس و الدستوري بالقيام بالدور الذي رفضته النهضة فهم سيقولون أنهم يوافقون على الخضوع لإبتزاز التيار و حركة الشعب و الموافقة على حكومة يمكن أن تسقط مع أول خلاف، فهذا ليس بعيدا على التيار. من جهة أخرى فالتيار و الشعب لن يوافقا المشاركة مع الحزبين لأسباب معروفة، و لذلك فإنه لا يمكن الجمع بين الأضداد هنا! الحل الوحيد و هو الموافقة على دخول قلب تونس مع النهضة حتى و إن هدد أحدهما أو كلاهما الإنسحاب فالحكومة لن تسقط و لن ترضخ
النهضة لإبتزاز و تهديد الحزبية! النهضة هنا تعاملت كالملاكم في الحلبة، بوضع يديه أمام وجهه.

Karimyousef  (France)  |Dimanche 16 Février 2020 à 13h 42m |           
هو دعوة واضحة و جلية لحزب عبير موسى و قلب تونس لاستغلال الفرصة و التصويت لهذه الحكومة.و هكذا يمكن ترك النهضة خارج الميدان.هذا ما يعنيه بسيس بالشجاعة.

Mnasser57  (Austria)  |Dimanche 16 Février 2020 à 13h 08m |           
النهضة لم تكن لتقوم بدلك ولكن المؤمن لايلدغ من جحره مرتين
النهضة مدت يدها في حكومة الجملي واسقطوها وهاهي ترد الصاع صاعين وهدا منحقها ومن حق منتخبيها
ادن ليس هناك ابتزاز من النهضة ولكن هناك محاولة غدر وابعاد للنهضة من خلال الحيلة التي ارادوها لخنقها وابعادها من المشهد والحمد لله على نعمة العقل