لمحة عن حياة رئيس الحكومة المكلف الياس الفخفاخ



باب نات - الياس الفخفاخ من مواليد سنة 1972 بتونس، له تكوين مزدوج في الهندسة وإدارة الأعمال، فهو متحصل على شهادة في الهندسة من المدرسة الوطنية للمهندسين بصفاقس وعلى درجة الماجستير في الدراسات الهندسية المعمقة من المدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية بليون (فرنسا) وعلى درجة الماجستير في إدارة الأعمال من جامعة "أسون" بباريس.


بدأ الياس الفخفاخ حياته المهنية في فرنسا كمدير مشروع في البحث والتطوير في شركة"هوتشينسون" المتخصصة في تصنيع المطاط في ميادين صناعة السيارات والطيران ثم تولى منصب مدير الإنتاج في الفرع البولوني للشركة.


بعد عودته إلى تونس تقلد الفخفاخ منصب مدير عام لشركة "كورتال" المتخصصة في صناعة مكونات السيارات ثم تولى منصب مدير عام مجمع "اوتوموفيت كافيو" إلى حدود ديسمبر 2011.

انخرط في الحياة السياسية بعد الثورة والتحق بالتكتل الديمقراطي من أجل العمل والحريات وقاد الحملة الانتخابية للحزب سنة 2011 وانتخب رئيسا لمجلسه الوطني في مؤتمره الثالث سنة 2017.

بعد انتخابات المجلس الوطني التأسيسي تولى حقيبة السياحة ثم المالية في حكومة حمادي الجبالي وفي مارس 2013 ، وقع تعيينه مجددا على رأس وزارة المالية في حكومة علي العريض.

بعد تجربته الحكومية، أسس سنة 2014 شركة متخصصة في الاستشارات وتمويل مشاريع البنية التحتية وتثمين النفايات لمنطقة شمال إفريقيا.
كما ترشح للرئاسة في إنتخابات 2019.

كلفه رئيس الجمهورية، قيس سعيد، يوم الاثنين 20 جانفي 2020 ، بتشكيل الحكومة المقبلة.

وهو متزوج وأب لابن.

Commentaires


3 de 3 commentaires pour l'article 196529

HerdMentalityFood  (France)  |Mardi 21 Janvier 2020 à 18h 08m |           
ليس بالخطابة تساس الأمور لكن من المؤسف أن ترى مهندسين و اطارات عليا بالدولة لا يتقنون أبجديات اللغة بصرفها ونحوها و بالتالي قراءتها بطلاقة و أريحية

Corruption  (France)  |Mardi 21 Janvier 2020 à 16h 40m |           
Le principale est qu'il ne soit a pas aux bottes de innahda et qu'il choisisse des ministres compétants et qui ne cherchent que l'intérêt de notre nation et non pour remplirent leurs pochent et les poches de leurs proches

Essoltan  (France)  |Mardi 21 Janvier 2020 à 11h 46m |           
Ce jeune Tunisien PRÉSIDENTIEL , en tant que Premier Ministre peut faire des MIRACLES .
Son point fort c'est la TÉNACITÉ ...