كأس أمم إفريقيا: بداية جيدة للرأس الأخضر



استهل منتخب الرأس الأخضر مشواره في مشاركته الثالثة في العرس القاري بفوز ثمين على إثيوبيا المنقوصة 1-صفر الأحد في ياوندي في ختام الجولة الاولى من منافسات المجموعة الاولى للنسخة الثالثة والثلاثين من نهائيات كأس الأمم الإفريقية لكرة القدم في الكاميرون.

ويدين منتخب "القروش الزرقاء" بفوزه إلى مهاجم الفيصلي السعودي جوليو تافاريس صاحب الهدف الوحيد في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع من الشوط الأول.

وتلقت اثيوبيا ضربة موجعة مبكرة بطرد مدافعها ياريد باييه بسبب تدخل من الخلف على جوليو تافاريس لحظة توغل الأخير داخل المنطقة والانفراد بحارس المرمى تيكليمريم شانكو (12).

وكانت الكاميرون المضيفة تغلبت على بوركينا فاسو 2-1 في المباراة الافتتاحية.

وتتقاسم الكاميرون والرأس الأخضر المجموعة برصيد ثلاث نقاط، علما أن المنتخبين التقيا في التصفيات حيث فاز منتخب الرأس الأخضر على الكاميرون وتعادل معها.

وفي الجولة الثانية الخميس تلعب الرأس الأخضر مع بوركينا فاسو، وإثيوبيا مع الكاميرون.

ويشارك منتخب الأرخبيل الصغير المؤلف من عشر جزر بركانية والواقع في المحيط الأطلسي غربي القارة بعدد سكان يبلغ نحو نصف مليون نسمة، للمرة الثالثة بعد بلوغه ربع النهائي في مشاركته الأولى عام 2013 ثم خروجه بفارق الأهداف من دور المجموعات في 2015.

وانقذ الحارس الاثيوبي مرماه من هدف محقق بابعاده تسديدة لاعب وسط اوشتنده البلجيكي كيني روشا سانتوس من خارج المنطقة بصعوبة الى ركنية (35).

ونجحت الرأس الأخضر في ترجمة أفضليتها عندما مرر ديلان تافاريش كرة عرضية من الجهة اليسرى هيأها غاري رودريغيز بيمناه إلى جوليو تافاريس أمام المرمى فتابعها بارتماءة من مسافة قريبة داخل الشباك (45+1).

وتحسن أداء المنتخب الإثيوبي في الشوط الثاني مستغلا تراجع لاعبي الرأس الأخضر إلى الدفاع والاعتماد على الهجمات المرتدة، لكن دون أي خطورة على المرميين باستثناء تسديدة لكيني روشا تصدى لها الحارس الاثيوبي قبل أن يشتتها دفاعه (70).

Commentaires


0 de 0 commentaires pour l'article 239256