صيام رمضان.. ميزان السنة..



حياة بن يادم

نستقبل رمضان للعام الثاني على التوالي بطعم الكورونا. فعلينا بالصبر والرضا والقبول بأمر وقضاء الله. كما يجب زرع الاطمئنان في نفوس الناس بأن كل ما يصيب المسلم هو خير وفتح باب الأمل والتضامن، ونجدة المنكوبين والمستضعفين في هذا الشهر الكريم. والأخذ بالأسباب وذلك باتخاذ التدابير اللازمة للتوقّي من انتشار هذا الفيروس، كما أخذ بها سابقا صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم زمن طاعون عمواس، وذلك بالامتثال للقرارات التي اتخذتها الدولة في هذا الشأن وتطبيق نصائح الأطباء.


كان السلف يسمّون الصلاة ميزان اليوم، ويسمّون صلاة الجمعة ميزان الأسبوع، ويسمّون صيام رمضان ميزان السنة، ويسمّون الحج ميزان العمر.

اجعلوا من صيام رمضان، ميزان السنة، مليء بالخير والرحمة، واجعلوه مضمار للسباق نحو الطاعات بالتضرع إلى الله والتقرب منه، ومدّوا أياديكم بالعطاء والكرم، بدفع الصدقات لأصحاب الحاجة والفاقة، وخير الأيادي تلك التي لا علم بعطائها إلا الله.

اللهم اهلّ علينا رمضان بالخير والعافية ودفع الأسقام، وأعنّا على الطاعات واصرف عنّا المنكرات. رمضان مبارك وكل عام وأنتم طيبين.


Commentaires


1 de 1 commentaires pour l'article 224008

Mandhouj  (France)  |Dimanche 11 Avril 2021 à 19h 13m |           
رمضان مبروك للجميع . اللهم بلغنا رمضان غير فاقدين و لا مفقودين . و اعاده الله علينا بالخير و البركة .

تونس بخير