تونس: يمكن إعلان حظر التجول مجددا إذا تفاقمت عدوى كورونا



الأناضول - تونس/ عادل الثابتي-

بحسب الرئيس قيس سعيد خلال اجتماع لمجلس الأمن القومي تناول الوضع الصحي



قال الرئيس التونسي، قيس سعيد، الإثنين، إنه في حال تفاقم عدوى فيروس كورونا وارتفاع عدد الوفيات بها، يمكن إعادة إعلان حظر التجول "بكامل تراب الجمهورية".

جاء ذلك خلال اجتماع لمجلس الأمن القومي في قصر قرطاج، تناول الوضع الصحي وتفاقم الجريمة في تونس، وحضره أيضا كل من رئيس الحكومة، هشام المشيشي، ورئيس البرلمان، راشد الغنوشي، وفق بيان للرئاسة.

وسجلت تونس، حتى مساء الأحد، 16 ألفا و114 إصابة بالفيروس، بينها 214 وفاة.

وشدد سعيد على ضرورة تشخيص أسباب الإصابة بالفيروس، وبحث طرق محاصرة الوباء.

وجدد شكره للكوادر الطبية وشبه الطبية "على ما يقومون به من عمل جبار"، مذكرا بأن "منهم من دفع حياته ثمنا لنداء الواجب".

وشدد على "ضرورة أن تكون للدولة سياسة واحدة يقع تطبيقها على المستوى المركزي وفي الجهات".

وانتقد سعيد "ما يقوم به البعض (لم يسمهم) من بث للفزع وتغذية النزعات الجهوية والانقسامات".

وأكد أن "الأزمات التي نعيشها تقتضي الوحدة في حين أن الانقسامات والفرقة لا تزيدها إلا تعقيدا".

وتحدث عن "الحاجة الملحة اليوم إلى سياسة وطنية تقوم على قرار وطني واضح"، و"تطرق إلى تهرئة (تدهور) المرفق العمومي للصحة".

وشدّد على "ضرورة توفير العلاج لمن يستحقه دون تمييز بين المرضى".

ودعا "المواطنين إلى الالتزام الصارم بالبروتوكول الصحي، الذي وضعته وزارات الصحة والداخلية والشؤون المحلية والبيئة."

وتم الاتفاق خلال الاجتماع على أنه "يمكن للولاة (حكام الولايات) إعلان الحجر الصحي على المستوى الجهوي أو المحلي كلما كانت هناك ضرورة، على أن يتم التنسيق في كل الحالات مع السلطة المركزية".

وكان سعيد أعلن، منتصف مارس، حظر التجول في البلاد من السادسة مساء وحتى السادسة صباحا للحد من تفشي الفيروس، ثم تم رفع الحظر في 8 جوان الماضي، بعد تقليل عدد ساعاته.‎

Commentaires


0 de 0 commentaires pour l'article 211824