الى السيد رئيس الحكومة المكلف : حكومتك ستمر في كل الأحوال و لكن ...



مرتجى محجوب

على السيد هشام المشيشي المكلف من طرف رئيس الجمهورية بتشكيل حكومة أن لا يقع في نفس الأخطاء التي وقع فيها سلفه ألياس الفخفاخ و تحديدا :


- عليه أن لا يقصي من مشاورات تشكيل حكومته أي حزب أو كتلة برلمانية الا من أقصى نفسه حتى لا يضيق على نفسه منذ البداية هامش المناورة ( المناورة ليست بالضرورة سلبية بل هي جزء لا يتجزء من الفعل و العمل السياسي ) و التفاوض .

- عليه أن يترفع عن الخلافات و الصراعات بين الأحزاب و الكتل البرلمانية ، بل بالعكس ، يعمل أساسا على ايجاد الحد الأدنى من القواسم المشتركة و التوافقات .

- عليه أن لا يفكر في نيل حكومته لثقة البرلمان من عدمها ، فالأمر محسوم بما أن سيف الحل مسلط على رقبة البرلمان ، و لكن الأهم هو ضمان مساندة فعلية و حقيقية لحكومته من طرف أغلبية برلمانية واسعة بعد المصادقة عليها .

- عليه أن لا ينسى أن نظامنا السياسي الحالي هو نظام شبه برلماني تستمد فيه الحكومة شرعيتها و قوتها أساسا من البرلمان .

أشير أخيرا الى أن عديد الوزراء في حكومة الفخفاخ و بغض النظر عن انتماءاتهم الحزبية قد أثبتوا جرأة و جدارة تخولهم لمواصلة العمل الذي انطلقوا فيه ضمن حكومة المشيشي القادمة .

كما أنبه السيد المشيشي و لا أخاله غافلا ، من المستشارين برتبة الوسواسين الخناسين ، الذين لا يقدرون حقيقة الأزمة و الأوضاع الاقتصادية و الاجتماعية الخطيرة التي تمر بها البلاد ، عبر دفعهم للاقصاء و التقسيم عوض التجميع و التوحيد بغض النظر عن الاختلافات الفكرية و الأيديولوجية التي علينا تركها جانبا في الفترة القادمة .

Commentaires


2 de 2 commentaires pour l'article 208205

Radhiradhouan  (Tunisia)  |Dimanche 02 Août 2020 à 20h 53m |           
حكومة المشيشي ستمر بصعوبة وستسقطها النهضة في أول إختبار بعد نيل الثقة

AlHawa  (Germany)  |Samedi 01 Août 2020 à 12h 38m |           
و أنا بدوري أدعم هذه النصائح و أضيف أنه عليه أن لا تغره أن الرئيس هو من كلفه كما إغتر الفخفاخ بل عليه أي يهتم أكثر لمصلحة البلاد و مستقبلية حكومته، إبتعد عن التجاذبات و صبيانية بعض السياسيين