الجزائر.. تأجيل افتتاح ثالث أكبر مسجد في العالم بسبب كورونا



الأناضول - الجزائر/ عبد الرزاق بن عبد الله -

الرئيس عبد المجيد تبون، قال تمنيت أداء صلاة عيد الأضحى في "المسجد الأعظم" لكن شاءت الأقدار غير ذلك



أعلن الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، الخميس، تأجيل افتتاح "المسجد الأعظم" الذي يعد ثالث أكبر مسجد في العالم خلال عيد الأضحى بسبب وباء كورونا.

جاء ذلك في رسالة من تبون لشعبه بمناسبة عيد الأضحى الموافق غدا الجمعة، نشرت مضمونها رئاسة الجمهورية عبر صفحتها على "فيسبوك".

وقال تبون: "كنا نتمنى أن يكون الظرف (الصحي) مختلفا، حتى نحيي سنّة خليل الرحمن سيدنا ابراهيم عليه السلام كما جرت العادة بالتواصل والتراحم".

وأضاف: "كم تمنيت أداء صلاة عيد الأضحى المبارك في المسجد الأعظم بالعاصمة مع جموع المصلين، إيذانا بفتحه للعامرين لبيوت الله آمنين مطمئنين".

وأردف: "لكن شاءت الأقدار غير ذلك، فليس أمامنا إلا الصبر على أقدار الله"، دون تحديد موعد آخر للافتتاح.

ويقع "المسجد الأعظم" بحي المحمدية بالعاصمة الجزائر على مساحة 200 ألف متر مربع ما يجعله حسب السلطات المحلية ثالث أكبر مسجد بالعالم بعد الحرمين الشريفين بالسعودية، فيما يصل ارتفاع منارته (مئذنة) إلى حوالي 265 مترا.

وتقول السلطات الجزائرية إن المسجد، الذي بدأ إنشاءه في مايو/أيار 2012، سيكون لدى افتتاحه مركزا علميا وسياحيا، مشيرة إلى أنه يتسع لأكثر من 120 ألف مصل.

ويضم المسجد أيضا 3 طوابق تحت الأرض مساحتها 180 ألف متر مربع مخصصة لأكثر من 6 آلاف سيارة، وقاعتين للمحاضرات مساحتهما 16 ألف و100 متر مربع، واحدة تضم 1500 مقعد، والثانية 300 مقعد.

كما يضم مكتبة فيها ألفي مقعد ومساحتها 21 ألف و800 متر مربع.

وبلغت تكلفة مشروع بناء المسجد الذي أنجزته شركة صينية 1.5 مليار دولار.

Commentaires


1 de 1 commentaires pour l'article 208165

Sarih  (Tunisia)  |Jeudi 30 Juillet 2020 à 22h 30m |           
العريان بالحق كان عريان الدين والاصل والفصل، المنبتين والمنسلخين عن جلدتهم وتنكرهم لدينهم، فهم العراة الحفاة، وسيببفون عراة حفاة في الدنيا والآخرة وبئس المصير