الانتخابات البلدية الفرنسية 2020: حزب "البيئة" يفوز في عدة مدن كبرى أبرزها مرسيليا وليون

Video grab/ f24


فرانس 24 - شهدت الدورة الثانية من الانتخابات البلدية في فرنسا تقدما لمرشحي "الخضر" بعدة مدن أبرزها مرسيليا (جنوب) وهي ثاني كبرى مدن البلاد وليون (وسط).

وفي ليون أنهى "الخضر" بقيادة غريغوري دوسيه حقبة الاشتراكي السابق جيرار كولومب، وهو الذي كان وزيرا للداخلية في بداية ولاية الرئيس إيمانويل ماكرون، بعد نحو 20 عاما في البلدية. وفاز دوسيه بـ 53 بالمئة من أصوات الناخبين.


وفاز الحزب أيضا في بوردو بقيادة بيار أورميك (أكثر من 46 في المئة من الأصوات) ومرسيليا بزعامة ميشال روبيرولا (39 بالمئة). وفي مدينة غرونوبل (وسط شرق) فاحتفظ "الخضر" برئاسة البلدية إذ حصل زعيمهم إريك بيول على أكثر من 52 بالمئة من الأصوات.

ولا يستبعد أيضا فوز الخضر في مدينتي بواتييه (وسط) وبيزانسون (شرق) المتوسطتي الحجم. إلا أن ستيفان بالي رئيسة بلدية ليل (شمال) لم تنجح في إلحاق الهزيمة بالاشتراكية مارتين أوبري التي تتولى المنصب منذ وقت طويل.

وينوي ماكرون، الذي من المحتمل أن يكون حريصا على التخلص من عبء هذه الانتخابات المرهقة في أسرع وقت ممكن، إلقاء كلمة في 29 يونيو/حزيران.

ومن المتوقع أن يقدم رده الأول على التوصيات التي قدمها مؤتمر المواطنين بشأن البيئة، وهي جمعية مؤلفة من 150 مواطنا تم تنظيمها في إطار الديمقراطية التشاركية في البلاد.

واتخذت عدة تدابير وقائية في الدورة الثانية بعد أن نظمت الدورة الأولى في خضم انتشار فيروس كورونا في البلاد.

وفرض وضع الكمامات واستعمال المعقمات والتباعد الجسدي في مكاتب الاقتراع.

وسجلت فرنسا المتضررة بشدة من الوباء 29750 وفاة منذ بدء انتشار كوفيد-19.

فرانس24/ أف ب


Commentaires


1 de 1 commentaires pour l'article 206070

Fessi425  (Tunisia)  |Lundi 29 Juin 2020 à 09h 56m |           
في المرة القادمة سوف يهز قيس سعيد القفة للخضر و يأخذ منهم البطاطس و كزبرة و الطماطم بدل الأورو