مدريد أول عاصمة أوروبية تعيد فرض حجر صحي تدريجي لمجابهة تفشي فيروس كورونا

Photo Burak Akbulut /AA


فرانس 24 - فرضت السلطات الاسبانية الحجر الجزئي في العاصمة مدريد اعتبارا من الجمعة في الساعة 22:00 (20:00 ت غ)، إذ لم يعد بإمكان سكان العاصمة وتسع بلدات مجاورة متضررة بالفيروس مغادرة بلداتهم إلا للضرورة مثل الذهاب إلى العمل أو الدراسة أو مراجعة الطبيب.

ومع ذلك، يمكنهم التنقل بحرية داخل مناطقهم وليسوا مجبرين على البقاء في المنزل كما كانت عليه الحال عندما فرض الحجر بشكل صارم للغاية في مارس/آذار.





مرسوم حكومي

وقال مصدر من الحكومة المحلية لمنطقة مدريد في إسبانيا الجمعة إن سلطات المدينة ستنشر خلال الساعات المقبلة مرسوما يفرض إجراءات عزل جزئي في العاصمة وتسع بلدات مجاورة في إطار إجراءات مكافحة فيروس كورونا.

وعندما تنشر الحكومة المحلية التي يقودها المحافظون المرسوم ستكون بذلك قد انصاعت على مضض لأمر الحكومة المركزية التي يقودها الاشتراكيون بحظر التنقلات غير الضرورية في العاصمة الإسبانية بعد زيادة حادة في أعداد حالات الإصابة بكوفيد-19.

ومن المقرر أن ترفع رئيسة منطقة مدريد إيسابيل دياث أيوسو دعوى أمام محاكم البلاد تطالب برفع القيود إذ تخشى من أثرها على الاقتصاد.

أسوأ تفشٍ لفيروس كورونا في أوروبا

وتقول منظمة الصحة العالمية إن معدل الإصابة بالمرض في منطقة مدريد هو 859 حالة لكل مئة ألف من السكان وهي بذلك تشهد أسوأ تفش لكوفيد-19 في أوروبا. وقررت الحكومة المركزية التدخل بعد خلاف مرير مع السلطات المحلية.

وسيشمل الحجر مدريد وتسع بلديات مجاورة لها وسيتم خلاله إغلاق الحدود أمام القادمين من خارج المنطقة لأي زيارات غير ضرورية، وسيسمح بالتنقلات فقط من أجل العمل والدراسة وتلقي العلاج والتسوق. وسيبدأ حظر عمل الحانات والمطاعم في الحادية عشرة مساء بدلا من الواحدة صباحا.

فرانس24/ أ ف ب/ رويترز

Commentaires


0 de 0 commentaires pour l'article 200212