تطورات قضية اقتحام منزل الفنانة نانسي عجرم: 17 طلقة في جسد القتيل



في أحدث تطورات قضية اقتحام منزل الفنانة اللبنانية نانسي عجرم، كشف تقرير الطب الشرعي، أن القتيل سوري الجنسية، اسمه محمد حسن الموسى، وعمره 33 عاما، وقد أصيب بـ 17 طلقة في أماكن متفرقة من جسده.

وأظهر التقرير أماكن إصابة القتيل، وهي جاءت على الشكل التالي: طلقة واحدة في الساعد الأيمن، طلقتان في الكتف الأيسر، طلقة تحت الإبط الأيسر، 3 طلقات في الصدر، طلقتان في البطن، 7 طلقات في الجهة الخلفية من الجسم وعلى المؤخرة، وطلقة في الفخذ الأيسر.


وأكدت التقارير أن هناك اشتباها في وجود متورط آخر ساهم في قتل الشاب السوري بمنزل نانسي، حيث إن الرصاص أطلق من الأمام والخلف.

وكانت عائلة الموسى رفضت الدفن بسبب قيام القاضية بالنيابة الاستئنافية بإطلاق سراح فادي الهاشم زوج نانسي عجرم بضمان محل إقامته، إلا أنها بعد تفاوضات قبلت بالدفن.

جدير بالذكر أن شابا سوريا يدعى، محمد حسن الموسى، من مواليد عام 1989، اقتحم فجر الأحد الماضي فيلا الفنانة، نانسي عجرم، في نيو سهيلة كسروان بهدف السرقة، لكنه فوجئ بزوجها الدكتور فادي الهاشم، فعمد إلى شهر مسدسه في وجه.

وحصل تبادل لإطلاق النار بين الاثنين، ما أدى إلى مقتل السارق على الفور.

العربية نت

Commentaires


0 de 0 commentaires pour l'article 195987