الرئيس البوليفي المستقيل يلجأ إلى الأرجنتين



الأناضول - بوينس آيرس - أعلن وزير الخارجية الأرجنتيني فيليبه سولا، الخميس، لجوء إيفو موراليس، الرئيس البوليفي المستقيل، تحت ضغوط المعارضة والجيش إلى بلاده .

وأوضح سولا، في تصريح هاتفي لقناة "تي إن" الأرجنتينية، أن بلاده منحت حق اللجوء لموراليس والوفد المرافق له ليتمكنوا من دخول الأرجنتين.


وأضاف أن بلاده "تتخذ الإجراءات اللازمة من أجل منح صفة طالب لجوء لموراليس، فهنالك فرق بين اللجوء وطلب اللجوء".

وأشار سولا، إلى أن موراليس، يشعر بأريحية أكبر لتواجده بالأرجنتين.

ولفت إلى أن موراليس لم يطلب من السلطات الأرجنتينية حماية خاصة.

وأضاف الوزير الأرجنتيني، "نطلب من موراليس عدم الإدلاء بتصريحات سياسية".

كما أكد سولا، أنّ الأرجنتين لن تعترف بحكومة جانين آنييز، التي نصبت نفسها رئيسة مؤقتة لبوليفيا.

في 11 نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، استقال الرئيس البوليفي، إيفو موراليس من منصبه، في أعقاب مطالبة الجيش له بترك منصبه، حفاظا على استقرار البلاد التي شهدت اضطرابات واحتجاجات بعد إعلان فوزه بولاية جديدة، وهو ما رفضه خصوم الرئيس، واصفين الانتخابات بأنها "مزورة".

واندلعت الاضطرابات في بوليفيا وقتل على إثرها 32 شخصًا على الأقل بعدما اُتّهم موراليس بتزوير نتائج الانتخابات التي جرت في 20 أكتوبر/تشرين الأول الماضي.
وفي 12 نوفمبر الماضي، وصل موراليس، الذي يحكم بوليفيا منذ 2006، إلى المكسيك بعد أن منحته اللجوء السياسي، غير أن موراليس غادر لاحقا من المكسيك إلى كوبا بغرض العلاج، ولم يصدر تصريح حول نيته بالانتقال إلى الأرجنتين.
وفي ذات اليوم، أعلنت جانين آنييز، نائبة رئيس مجلس الشيوخ (الغرفة الثانية للبرلمان)، نفسها رئيسة مؤقتة للبلاد، لحين إجراء انتخابات رئاسية مبكرة خلال 90 يوما.
وكانت الولايات المتحدة اعترفت في 14 نوفمبر، بجانين آنييز، رئيسة انتقالية لبوليفيا بعد استقالة إيفو موراليس، التي جاءت إثر أسابيع من الاحتجاجات والمواجهات في الشارع.

قال وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، آنذاك "تشيد الولايات المتحدة بتولي عضوة مجلس الشيوخ البوليفية جانين آنييز، الرئاسة الانتقالية للدولة لتقود بلادها من خلال هذا التحول الديموقراطي وبموجب الدستور البوليفي".

Commentaires


0 de 0 commentaires pour l'article 194261