الجرندي يبحث مع سفير الصين الاستعدادات الجارية لتنظيم القمّة العربية-الصينية الأولى



استعرض وزير الشؤون الخارجية والهجرة والتونسيين بالخارج، عثمان الجرندي، في لقاء جرى أمس الخميس مع سفير الصين بتونس، "زيانغ جيانغو"، الاستعدادات الجارية لتنظيم القمّة العربية-الصينية الأولى، المزمع عقدها بالرياض يوم 9 ديسمبر المقبل.

وأوضح الجانبان، وفق بلاغ صادر اليوم الجمعة عن وزارة الخارجية، أنّ هذه القمة " ستمثل نُقلة نوعية في مسار علاقات التعاون العربي-الصيني من خلال ما ستطرحه من مشاريع ومبادرات وفرص للاستثمار وتطوير التعاون الاقتصادي بين الصين والدول العربية".

وأكّد الوزير حرص تونس على المساهمة الفاعلة في جميع أُطر التعاون والشراكة التّي تجمعها بالصين على غرار منتديات التعاون العربي-الصيني والإفريقي-الصيني، وتمسّكها بالعمل متعدد الأطراف والانفتاح على التجمعات الإقليمية والدولية الأخرى، تعزيزا للتعاون والتضامن الدولي، "من خلال طرح مقاربات جديدة ومبتكرة قادرة على إيجاد حلول للقضايا الدّولية المستجدّة"، وفق تعبيره.
ومثّل اللقاء مناسبة أشاد فيها الجرندي "بالمستوى المميز الذّي بلغته علاقات التعاون بين الدّولتين الصّديقتين في مختلف المجالات، وما يحدو تونس من حرص على مزيد تعزيزها على المستوى الثنائي وفي الإطار متعدد الأطراف".

من جانبه، أثنى السفير الصينيّ على الجهود التّي بذلها رئيس الجمهورية، قيس سعيّد، لتوفير أفضل الظروف لإنجاح الاستحقاقات الدولية التّي احتضنتها تونس مؤخرا، ولاسيما القمة الثامنة عشرة للفرنكوفونية بجزيرة جربة، مثمّنا ما حققته تونس من إشعاع دوليّ من خلال هذه المناسبات، وفق ذات المصدر.

Commentaires


0 de 0 commentaires pour l'article 257365