رئيسة الحكومة تبحث مع حاكم ولاية وايومنغ آفاق تطوير الشراكة بين تونس وهذه الولاية الأمريكية




شكّلت علاقات الشراكة المتميزة بين الطرفين التونسي والأمريكي وسبل مزيد تطويرها ودعمها، المحور الأبرز للقاء رئيسة الحكومة، نجلاء بودن رمضان، مساء يوم الثلاثاء بقصر الحكومة بالقصبة، مع حاكم ولاية وايومنغ الأمريكية (الشمال الغربي)، مارك غوردون.
وحسب بلاغ إعلامي نشرته مصالح الإعلام والإتصال بالقصبة، ثمنت رئيسة الحكومة التعاون القائم بين تونس وولاية وايومنغ، في إطار برنامج الشراكة القائم بين الجانبين منذ سنة 2004.


وشددت على رغبة تونس في مزيد دعم هذا البرنامج وتنويع مجالات تدخله، ليشمل مجالات الفلاحة والبحث العلمي والتعليم العالي والسياحة، والطاقات البديلة، والتكوين.
..

.


ودعت رئيسة الحكومة، في هذا الصدد، إلى تكثيف الزيارات واللقاءات المباشرة بين المسؤولين التونسيين ونظرائهم الامريكيين.

..
...

من جهته، أكد حاكم الولاية، مارك غوردون، أن اللقاءات التي أجراها مع المسؤولين التونسيين "كانت مثمرة"، معبرا، وفق البلاغ، عن استعداد ولايته "لمواصلة التعاون مع الجانب التونسي وفتح آفاق أرحب للتعاون في مجالات متعددة، بما يعود بالنفع على الجميع".

وكان الحاكم غودون مرفوقا خلال اللقاء بوفد ضم بالخصوص القائد العام للحرس الوطني بهذه الولاية، غريغوري بورتر، ونائبة القائمة بأعمال سفارة الولايات المتحدة الأمريكية بتونس، جينيفر غافوتو.
وعقد الحاكم غوردون أمس لقاءين مع كل من وزير الداخلية ووزير الدفاع الوطني.

Commentaires


0 de 0 commentaires pour l'article 257216