الوضع الأمني العام ونشاط هياكل وزارة الداخلية، أبرز محاور اجتماع المجلس الأعلى لقوات الأمن الداخلي




خصص اجتماع المجلس الأعلى لقوّات الأمن الدّاخلي لتقييم الوضع الأمني العام بالبلاد، إضافة إلى النظر في جملة من المسائل المتعلقة بنشاط مختلف هياكل وزارة الدّاخلية، وفق ما جاء في بلاغ للوزارة اليوم الاثنين.


كما تطرق الاجتماع، المنعقد مؤخرا تحت إشراف وزير الداخلية توفيق شرف الدين، إلى " تكريس الحق في العمل النقابي وتنظيمه بالمؤسّسة الأمنيّة بما يتماشى والدور الاجتماعي للنقابات المهنيّة الأمنيّة في إطار علويّة القانون وضوابط العمل المؤسّساتي".

..

.

وتناول موضوع الإحاطة الاجتماعيّة الشاملة للأمنيّين وعائلاتهم وسُبل دعمها على المستويين المركزي والجهوي، فضلا عن ملف مساكن الإطارات النشيطة والسّعي إلى حلّ عدد من المسائل العالقة.

وفي الجانب الصحّي، أكّد وزيرالدّاخليّة حرصه على ضرورة تحسين الخدمات المسداة وخاصة بالجهات الدّاخليّة ومزيد الإحاطة والعناية بجرحى المؤسّسة الأمنيّة وعائلاتهم.
..
...


وتم بالمناسبة اقتراح إنشاء خطة اتصاليّة للتعريف بدور الإدارة ونشاطها في مجال العمل الاجتماعي خاصّة من خلال إبراز دور التعاونيات في ذات المجال.


Commentaires


0 de 0 commentaires pour l'article 253651