الاطلاع على سير تنفيذ مشروعي منصة المكتبة الرقمية الوطنية والمتحف الرقمي للتراث التونسي المكتوب




مثلت متابعة سير تنفيذ الاطلاع على سير مشروعي منصة المكتبة الرقمية الوطنية والمتحف الرقمي للتراث التونسي المكتوب لدار الكتب الوطنية تحت إدارة رجاء بن سلامة، محور جلسة عمل أشرفت عليها وزيرة الشؤون الثقافية حياة قطاط القرمازي مساء أمس الخميس بمقرّ الوزارة.


ويشارك في إنجاز مشروع المتحف الرقمي للتراث التونسي المكتوب، 178 باحثا ومختصا ، ويتم بالتعاون بين سلطة الإشراف ودار الكتب الوطنية والمجمع التونسي للعلوم والآداب والفنون (بيت الحكمة) والمعهد الوطني للتراث وإدارة التراث ومشروع "تفنن".
أما مشروع منصة المكتبة الرقمية الوطنية فهو يندرج في إطار تعصير أساليب العمل بمختلف هياكلها وتطوير طبيعة الخدمات لفائدة روادها وذلك عبر منظومة معلوماتية لإنشاء مكتبة رقمية لرصيدها التراثي.


وتتكون هذه المنظومة من مجموعة برمجيات جاهزة ومتكاملة ومتعددة اللغات لتركيز مكتبة رقمية تمكن من إضفاء المزيد من التنسيق في أعمال المعالجة الآلية للوثائق والرصيد الرقمي، الى جانب وضع الخدمات على الخط لتقريبها من المستعملين والقراء.
ووفق بلاغ صادر عن الوزارة، يهدف هذا المشروع إلى المحافظة على التراث الثقافي التونسي والتعريف به، بالاعتماد على طرق حديثة في التصرف والاستغلال وتركيز البنية التحتية اللوجستية والفنية المتعلقة بالرقمنة والامتثال للمعايير الدولية وذلك لمعالجة الأرصدة والوثائق ذات الخصوصية والتصرف في المحتوى الرقمي بمختلف مصادره، فضلا عن خلق ديناميكية حول الصناعات الثقافية بهدف جعل تونس وجهة رئيسية في المجال الثقافي الرقمي والتوثيقي وتعزيز دورها كفاعل في إنتاج المحتوى الثقافي وإيجاد حلول لإعادة نشر الكتب القديمة بشكل جديدة.


Commentaires


0 de 0 commentaires pour l'article 239494