الجرندي يؤكد لسفيرة كومنولث أستراليا أهمية عقد الدورة الثالثة للمشاورات السياسية بين البلدين




أكّد وزير الشؤون الخارجية، عثمان الجرندي، لدى لقائه الأربعاء بمقر الوزارة، سفيرة الكومنولث الأسترالي بتونس مع الإقامة بمالطا، "جونفير كلير كارتميل"، أهمّية عقد الدّورة الثّالثة للمشاورات السّياسيّة بين البلدين، ولو عن بُعد عبر تقنية الفيديو.


وقدّم الوزير، بالمناسبة، للدبلوماسية الأسترالية، بسطة حول التّطوّرات السّياسيّة في تونس، خاصّة بعد القرارات التي اتّخذها رئيس الجمهوريّة بتاريخ 25 حويلية 2021 "في إطار إحترام الدّستور وترسيخ مسار ديمقراطي حقيقي ببلادنا واستجابة لتطلّعات الشّعب التّونسيّ"، بحسب ما جاء في بلاغ إعلامي للخارجية.

..

.

وأشاد الجرندي في مستهلّ اللّقاء، بعلاقات الصّداقة والتّعاون الثنائية، مؤكدا عزم تونس على مزيد الإرتقاء بها في جميع المجالات، وتدعيم التّعاون الإقتصادي وتنمية المبادلات التّجاريّة والإستثمار وتطويرها، خاصّة في مجالات الطّاقة والمناجم والفلاحة والمشاريع ذات الأولويّة في الفترة الرّاهنة، كالصّحة والتّعليم والبحث العلميّ الطّبّي وصناعة الأدوية.

من جهتها، أكّدت السّفيرة الأستراليّة أنّ بلادها تتقاسم مع تونس عددا من القيم المشتركة، من بينها مبادئ الدّيمقراطيّة، منوّهة بالخصوص بدور تونس الرّيادي في العالم العربيّ في حماية حقوق المرأة واحترام مبادئ دولة القانون، لاسيّما الدّور الهامّ الذي تضطلع به المرأة التّونسيّة بتقلّدها مناصب سامية في الدّولة.
..
...


كما أكّدت دعم بلادها خلال هذه المرحلة للمبادرات التي من شأنها أن تحسّن الوضع الإقتصاديّ للبلاد، مشيرة في هذا الإطار إلى الإستثمارات الأستراليّة في تونس لاسيما في مجال الفسفاط، من ذلك نيّة الشّركة الأستراليّة "Fortescue Future Industries" إنجاز مشروع ضخم بتونس ذي قدرة تشغيليّة عالية في مجال الإقتصاد الأخضر وإنتاج الطّاقات المتجدّدة.

من ناحية أخرى، تطرّق الجانبان إلى آخر تطوّرات مسار العمليّة السّياسية في ليبيا، خاصة الإجتماعات الإقليميّة لدعم إستقرار هذا البلد، حيث أبرز وزير الخارجية الدّور الإيجابيّ الذي لعبته تونس في إطار آلية الحوار اللّيبيّ، والتزامها الثّابت بالمساهمة الفاعلة في الجهود الإقليميّة والدّوليّة الرّامية لإنجاح المسار الإنتخابيّ والإستقرار في ليبيا الشّقيقة.

Commentaires


0 de 0 commentaires pour l'article 236311