نابل: ولاية نابل الأولى وطنيا في عدد المترشحين للباكالوريا بتسجيل 9906 مترشحا



وات - يتقدم لاجتياز امتحانات الباكالوريا في ولاية نابل بداية من يوم 16 جوان الجاري 9906 مترشحا لتحتل الجهة المرتبة الأولى من حيث عدد المترشحين، وفق ما ذكره المندوب الجهوي للتربية بنابل زكرياء داسي.

وأوضح المندوب، اليوم الأربعاء، خلال الندوة الصحفية الجهوية للاستعداد للامتحانات والمناظرات الوطنية المنعقدة بمقر المندوبية، أن المترشحين موزعين على 7501 مترشحا من تلاميذ المعاهد العمومية و1752 مترشحا من المعاهد الخاصة بالإضافة إلى تسجيل 652 مترشحا بصفة فردية.
وذكر أن عدد الحالات الاستثنائية من المترشحين لامتحانات الباكالوريا بلغ 28 حالة لاسيما وانه تم اتخاذ جملة من الإجراءات بشأنهم على غرار إضافة ثلث الوقت المخصص لكل مادة وتوفير قاعة خاصة بهم فضلا عن تضخيم الخط نصوص المواضيع بالنسبة لحاملي الإعاقة البصرية.

وأبرز في هذا السياق، إلى ان المترشحين موزعين على 27 مركز اختبارات كتابية، مؤكدا على مواصلة تطبيق إجراءات البروتوكول الصحي حيث لن يتجاوز عدد المترشحين في القاعة الواحدة 15 مترشحا مع تخصيص قاعات عزل للتلاميذ الذين يشتبه في إصابتهم بالفيروس بكافة المؤسسات التربوية.
وبخصوص امتحانات شهادة ختم التعليم الأساسي، أفاد المندوب ان عدد المترشحين بلغ 2062 مترشحا من بينهم 1793 مترشحا من المعاهد والمدارس الإعدادية العمومية و267 مترشحا من المدارس الخاصة ومترشحين اثنين بصفة فردية، في حين بلغ عدد المترشحين لشهادة ختم التعليم الأساسي التقني 80 مترشحا.
وبيّن داسي، أن عدد المترشحين لمناظرة الدخول إلى المدارس الإعداداية النموذجية، التي تنطلق يوم 28 جوان الجاري، بلغ 3507 مترشحا من بينهم 3070 مترشحا من المدارس الابتدائية و433 من المدارس الابتدائية الخاصة و4 مترشحين بصفة فردية موزعين على 16 مركز اختبارات كتابية.
ومن جهته، تحدث رئيس مصلحة التقييم والامتحانات بالمندوبية الجهوية للتربية بنابل شكري الولهازي عن الفصل 19 المؤرخ في 29 مارس 2021 المتعلق بتنظيم امتحانات الباكالوريا ومراجعة سلم العقوبات والتصدي لمحاولات الغش أو سوء السلوك.
وشدد في هذا الصدد، على تطبيق القانون بصرامة للحد من حالات الغش داخل مراكز الامتحانات، مشيرا الى إحالة كل من سيتم ضبطه من المترشحين بصفة فردية بصدد الغش او محاولة الغش او سوء السلوك على القضاء بالإضافة الى حجر الترسيم في الامتحانات لمدة 5 سنوات.

Commentaires


0 de 0 commentaires pour l'article 227251