حصول المحاليل الكحولية والسوائل المعقمة لليدين على ترخيص من وزارة الصحة ضروري قبل تسويقها (هيئة الصيادلة بتونس)



وات - شدد المجلس الوطني لهيئة الصيادلة بتونس على ضرورة حصول المحاليل الكحولية والسوائل المعقمة لليدين على ترخيص من وزارة الصحة قبل تسويقها.

وأوضح رئيس المجلس الوطني لهيئة الصيادلة بتونس علي بصيلة في تصريح اليوم الجمعة لوكالة تونس إفريقيا للأنباء، ان الصيادلة مدعوون الى التزود فقط من المصنعين الحاصلين على رخصة لانتاج السوائل المعقمة لليدين، من إدارة حفظ صحة الوسط وحماية المحيط بوزارة الصحة، وذلك من أجل الاحتياط من مخاطر بعض المنتجات التي لا تحترم معايير السلامة الصحية.


أما بالنسبة للسوائل المعقمة لليدين التي يتم توريدها من الخارج فتستوجب الحصول على رخصة ترويج بالسوق من قبل ادارة الصيلة والدواء، حتى يتسنى للصيادلة بيعها للعموم.

وأكد بصيلة ان المجلس الوطني لهيئة الصيادلة بتونس يعمل بالتعاون مع الهياكل المعنية على تمكين أصحاب الصيدليات الخاصة من قائمة محينة بالسوائل المعقمة لليدين المتحصلة على رخص من وزارة الصحة، سواء كانت مصنوعة محليا أو موردة وذلك قصد تمكينهم من التزود بها دون غيرها من المنتوجات الأخرى.
يشار الى انه منذ بدء انتشار جائحة كورونا في تونس تعددت أنواع المستلزمات الوقائية على غرار الكمامات والسوائل الكحولية المطهرة، التي تصنع من وتوزع خارج الأطر المرخص لها.

أخبار "وات" المنشورة على باب نات، تعود حقوق ملكيتها الكاملة أدبيا وماديا في إطار القانون إلى وكالة تونس افريقيا للأنباء . ولا يجوز استخدام تلك المواد والمنتجات، بأية طريقة كانت. وكل اعتداء على حقوق ملكية الوكالة لمنتوجها، يعرض مقترفه، للتتبعات الجزائية طبقا للقوانين والتراتيب الجاري بها العمل

Commentaires


0 de 0 commentaires pour l'article 215409