زيتون يطالب صندوق القروض بمساعدة البلديات، ويعلن الانطلاق في تحويل الصندوق إلى مؤسسة مالية



وات - طالب وزير الشؤون المحلية لطفي زيتون، لدى انعقاد الدورة الأولى لمجلس إدارة صندوق القروض ومساعدة الجماعات المحلية اليوم الجمعة، تكثيف عمليات المساندة الفنية ومزيد الإحاطة بالبلديات خاصة في ظل ضعف الموارد البشرية بها قصد تحسين نسق استهلاك الاعتمادات المخصصة والتسريع في إنجاز المشاريع المبرمجة.
وأكد زيتون وفق بلاغ صادر عن الوزارة ، أنه سيكون للصندوق دور كبير في إنجاح مسار اللامركزية خاصة فيما يتعلق بتعبئة الموارد الضرورية لذلك.

كما ثمّن الوزير العمل الذي تقوم به إطارات الصندوق من حيث النجاعة والحوكمة والتصرف الرشيد في معاملاته مع البلديات والمقرضين الأجانب، معلنا في هذا الإطار الانطلاق الفعلي في تحويل الصندوق إلى مؤسسة مالية مختصة في تمويل التنمية المحلية عبر إصدار القوانين المنظمة لهذا الأمر.

وجدّد تأكيده على أهمية المرحلة المقبلة في تجسيد مسار اللامركزية خاصة مع الاستعدادات الجارية حاليا لإجراء انتخابات الجهات والأقاليم بما يشكّل أسسا جديدة لتركيز الحكم المحلي.

من جهة اخرى استعرض المجلس جملة الموافقات المبدئية والمصادقات النهائية المسندة من قبل الصندوق منذ بداية سنة 2020 حيث وافق الصندوق على تمويل 103 مشاريع لفائدة 80 بلدية بكلفة جملية فاقت 53,6 مليون دينار، منها ما يناهز 11,6 مليون دينار في شكل قروض مسندة من قبل الصندوق.
كما أسند الصندوق خلال نفس الفترة مصادقات نهائية على تمويل 55 مشروعا لفائدة 48 بلدية بكلفة فاقت 26,8 مليون دينار، منها 6,7 مليون دينار في شكل قروض مسندة من قبل الصندوق.
ومن جهة أخرى وتكريسا لمبدأ التمييز الإيجابي بين الجهات صادق المجلس على منح مساعدات استثنائية بقيمة 10 ملايين دينار لفائدة 67 بلدية تشكو صعوبات مالية وذلك لتمويل 68 مشروعا بما من شأنه أن يساهم في تحسين ظروف عيش المواطنين بهذه البلديات.

Commentaires


0 de 0 commentaires pour l'article 206432