حزب ''آفاق تونس'' يعتذر عن حضور اجتماع تشاوري حول الوثيقة المرجعية للبرنامج الحكومي



وات - اعتذر حزب "آفاق تونس"، اليوم الثلاثاء، عن حضور الاجتماع المخصص للمشاورات حول الوثيقة المرجعية للبرنامج الحكومي الذي عقد عشية اليوم بدار الضيافة بقرطاج، ودعا إلياس الفخفاخ، المكلف بتشكيل الحكومة، إلى "مراجعة المنهجية المعتمدة، وتشريك كل القوى الوطنية دون إقصاء أو تمييز في نقاش مضمون هذه الوثيقة".

وأصدرت الهيئة التنفيذية للحزب (ممثل في البرلمان بنائبين) بلاغا حول جلسة نقاش هذه الوثيقة عبرت فيه عن "استغراب الحزب من التمشي الذي أعلن عنه الفخفاخ في إطار نقاش الوثيقة المرجعية للبرنامج الحكومي، والذي إعتمد تقسيم الأحزاب على اجتماعين منفصلين".
وذكرت الهيئة بأن الحزب "وافق بكل إيجابية " على الحضور في جلسة نقاش الوثيقة المرجعية للبرنامج الحكومي، من منطلق الحرص على خدمة المصلحة الوطنية، والرغبة في إثراء الحوار بمقترحات إصلاحية، "إلا أنه تفاجأ بإعتماد منهجية غريبة لا تعبر عن الوضوح ولا تعزز الثقة"، حسب نص البلاغ.


وكانت حركة مشروع تونس قد اعتذرت، بدورها، عن حضور الاجتماع المخصص للمشاورات حول الوثيقة المرجعية للبرنامج الحكومي المبرمج لعشية اليوم الثلاثاء بدار الضيافة بقرطاج، موضحة في بيان لها، أنها اتخذت هذا القرار بعد الاطلاع على المنهجيّة المتبعة لتنظيم جلسات النقاش، والتي قالت إنها "تثير الاستغراب".

يذكر أن اجتماعات اللجان المشتركة للأحزاب والكتل المعنيّة بالتشاور حول الوثيقة المرجعية للبرنامج الحكومي، انطلقت صباح اليوم الثلاثاء بقصر دار الضيافة بقرطاج، وحضرها في الفترة الصباحية ممثلون عن حركة النهضة والتيار الديمقراطي وحركة الشعب وحركة تحيا تونس، على أن تشمل الجلسة الثانية عشية اليوم ممثلين عن أحزاب أخرى.

Commentaires


0 de 0 commentaires pour l'article 197010