توزر: ''اللاقمي'' المشروب الأول للصائمين في الجريد لفوائده الصحية ومذاقه المميز

Lundi 20 Mai 2019



Lundi 20 Mai 2019
وات - ( صالحة محجوبي) - مشروب "اللاقمي" أو "عصير النخيل"، هو منتوج يتم استخراجه من قلب أشجار النّخيل في جهة الجريد، إلى جانب منطقة نفزاوة والمناطق المنتجة للتمور، وهو عصير طبيعي ذو مذاق مميّز يقبل الصائمون على استهلاكه في شهر رمضان، لما يمنحه من الطاقة اللازمة، فضلا عن أنه يروي ظمأ يوم كامل من الصيام.

وفي ولاية توزر، يتم ترويجه في السوق المركزية بالمدينة وفي السوق التقليدية في مدينة نفطة، كما أن العائلات تتهافت، خلال شهر الصيام، على طلب هذا المشروع بصفة دوريّة من بعض الفلاحين أو التجار الذين يوفرونه يوميا، إذ يكثر استهلاكه في هذا الشهر ويمثل العصير الأول على طاولة الصائم في أغلب الأحيان.
ولهذا المشروب مزايا صحية عديدة، تصل إالى عشرين منفعة، يوضحها المختص في التغذية، فؤاد براني، من بينها أنه يحمي من الكولسترول ويقوي الأوعية الدمويّة في الأمعاء وفي الدماغ ويساهم بذلك في الحماية من الجلطة الدماغية، كما يحتوي على كميات كبيرة من الحديد والألياف وعلى أنواع من البروتين وفيتامين "ج" و"أ".

وتساهم السكريات التي يحتويها أيضا، وفق خبير الأغذية، على مقاومة الإرهاق والتعب بعد يوم من الصيام، ممنبها من أن هذا المشروب قد يسبب الاسهال لبعض الأشخاص وآلاما في البطن.

وشدّد، في هذا الخصوص، على أهمية نظافة الشخص الذي يتولى القيام بعملية استخراج مشروب "اللاقمي" من النخلة، فضلا عن نظافة الأواني والمعدات المستعملة للغرض، بالنظر إلى قابليّة هذا المشروب لنقل المكروبات، موضحا، في هذا السياق، أن منافعه تضل أكثر بكثير من مضاره، خاصة مقارنة مع بعض العصائر والمشروبات الموزعة في الأسواق، بشرط استهلاكه بكميات مقبولة.
وأمام السّوق المركزية بمدينة توزر، اعتاد العمّ "الخامس خريف"، ترويج هذا المشروب الذي يتولى استخراجه بنفسه من أشجار النخيل، متحدّثا لمراسلة (وات) بالجهة، عن مراحل استخراج العصير بدءا بنزع الجريد بأعلى النخلة، ثم نزع الأغصان المحيطة بجذع النخلة وصولا إلى "الجمار"، حيث تستعمل قصبات لاستخراج عصير لونه يميل الى الاصفرار، تتم تنقيته من الشوائب وتوزيعه، ويفضل شربه باردا.
وتسمى هذه العملية، وفق ذات المتحدث، "بتحجيم النخلة"، حيث يموت النخيل بعدها ويصبح غير منتج وتتم العملية في الغالب للنخيل المتهرم ذي المردودية الإنتاجية الضعيفة.

ويضيف العم "الخامس"، أن أفضل أنواع اللاقمي تستخرج من أصناف معينة أهمها "البسر حلو" و"الفطيمي" و"الاخوات" و"دقلة النور"، مؤكدا أن استخراج هذا المشروب يجب ألا يتحول الى ظاهرة لدى الجميع وإلا فإنه سيهدد وجود النخيل والواحات.
كما لاحظ أن الاقبال عليه يكبر في شهر رمضان، ما دفع باعة هذا المشروب الى زيادة سعره الى ثلاثة دنانير للتر الواحد.

وتحبّذ الأسر في جهة الجريد، شرب عصير النخيل مباشرة مع الإفطار، فهو ليس مشروبا للتحلية بقدر ما هو غذاء كامل قد يغني في بعض الأحيان، وفق المتحدث، عن تناول أطعمة أخرى.


  
  
     
  
cadre-7a9e3f2fd71dcb612f21c36d712566f5-2019-05-20 14:48:02






0 de 0 commentaires pour l'article 182658






En continu


الجمعة 15 نوفمبر 2019 | 18 ربيع الأول 1441
العشاءالمغربالعصرالظهرالشروقالفجر
18:42 17:12 14:50 12:11 06:57 05:27

11°
19° % 76 :الرطــوبة
تونــس 11°
0.5 كم/س
:الــرياح

الجمعةالسبتالأحدالاثنينالثلاثاء
19°-1123°-1117°-1120°-1018°-11







Derniers Commentaires