مجلس الوزراء ينظر في عدد من مشاريع المراسيم الرئاسية منها الصلح الجزائي و الشركات الاهلية




أعلن رئيس الجمهورية، قيس سعيد، اليوم الأحد، في كلمة القاها في قصر قرطاج، تزامنا مع الذكرى 66 لعيد الاستقلال وفي افتتاح اجتماع لمجلس الوزراء عن تدارس المجلس لجملة من مشاريع مراسيم رئاسية معتبرا ان الاستقلال التام والحقيقي هو"ان يمارس الشعب سيادته كاملة داخل ارضه المستقلة"
ودعا رئيس الدولة الى استحضار "المراحل و المحطات التاريخية التي يقتضي الواجب استحضارها في مثل هذا اليوم مشددا على انه سيتم "تحقيق مطالب الشعب ومطالب التونسين في الحرية و الشغل و الكرامة ".


وقال الرئيس سعيد في السياق ذاته "نريد ان نصنع جمهورية جديدة تقوم على الحرية وعلى العمل" مضيفا " نريد ان نعبد الطريق امام الأجيال المقبلة ليرفعوا لواء تونس عاليا".


من جهة اخرى قال رئيس الدولة ان مجلس الوزراء سينظر في جملة من مشاريع المراسيم في مقدمتها مشروع مرسوم الصلح الجزائي حتى "يسترد الشعب امواله المنهوبة عوضا عن القضايا المنشورة امام المحاكم " .

..


وينظر إجتماع مجلس الوزراء ايضا في مشروع مرسوم رئاسي يتعلق باحداث صنف جديد من الشركات وهي الشركات الاهلية والتي ستمكن الشباب من بعث المشاريع .
ويتعلق مشروع المرسوم الرئاسي الثالث بمقاومة المضاربة غير المشروعة.
ووصف رئيس الدولة تلك النصوص بـ"التاريخية " والتي قال إنها اعدت وفق "مقياس العدل وتطبيق القانون والثورة والشعارات التي رفعها التونسيون " مشددا على ان تلك النصوص "لن تبقى على الرفوف لأنها تعبر عن ارادة الشعب".



Commentaires


0 de 0 commentaires pour l'article 243111