نوايا تصويت سيقما: قيس سعيد بلا منافس في الرئاسية و الدستوري الحر في صدارة التشريعية



أظهر آخر استطلاع للرأي أعده مكتب سيغما ونشرته اليوم الأحد 19 سبتمبر 2021، جريدة "المغرب " تراجع نسبة التفاؤل ونسبة الثقة في رئيس رئيس الجمهورية قيس سعيّد مع بقائهما في مستوى مرتفع.

ورأى 71.7 من المستجوبين، أن البلاد تسير في الاتجاه الصحيح، أي بتراجع 5.5% عن آخر سبر للآراء، بينما بقيت الثقة في شخص رئيس الدولة مرتفعة رغم تراجعها بنسبة 10% لتستقر عند 72%.

وبالنسبة لنوايا التصويت للإنتخابات الرئاسية فقد حافظ قيس سعيد على الفارق الكبير الذي يفصله عن بقية السياسيين، وأظهرت نتائج سبر الأراء، فوزه بالانتخابات منذ الدور الأول بحصوله على 90.1% من الأصوات.

وفي المرتبة الثانية جاءت رئيس الحزب الدستوري الحر عبير موسي بـ2.3% ثم الصافي سعيد بـ1.5%، فنبيل القروي بـ1.0% و أخيرا المنصف المرزوقي بـ0.9%.

وفي نوايا التصويت للانتخابات التشريعية تحصل الدستوري الحر على 34.0 بالمائة من نوايا التصويت يليه حزب قيس سعيد بـ26.1% ثم حركة النهضة بـ12.1 % ثم التيار الديمقراطي بـ6.1% وأخيرا حركة الشعب بـ3.5% .

يُشار إلى أن هذا الباروماتر تم إنجازه في الفترة المتراوحة بين 9 و16 سبتمبر الجاري على عينة مكونة من 1983 تونسيا أعمارهم بين 18 سنة وأكثر.


Commentaires


5 de 5 commentaires pour l'article 232641

Falfoul  (Tunisia)  |Dimanche 19 Septembre 2021 à 12h 23m |           
مكتب سيغما كونساي هو مكتب مرتزق عند المسؤول الكبير اللي تحدث عليه الباجي الله يرحمو .

3azizou  ()  |Dimanche 19 Septembre 2021 à 09h 58m |           
هل هكذا يكون رد الصحف الصفراءعلى رفض الشعب الانقلاب

Elmejri  ()  |Dimanche 19 Septembre 2021 à 09h 21m |           
الى الأمام ضد حكم الفرد الواحد
...و ليس فخرا لتونس تحت شعــــــــــارالفاروق ...
"فرنسا كانت في تونس نظام حماية وليس احتلال كما هو الحال في الجزائر" احتضان القمة الفرنكوفونية

دقت ساعة الصفر لبيـــــان الديقـــــــاج قبل صدور الكتاب الأخضر


Sayada  ()  |Dimanche 19 Septembre 2021 à 08h 31m |           
س ي ق م ا ا م ق ي س

Nouri  ()  |Dimanche 19 Septembre 2021 à 07h 59m |           
آش كون مازال يحكي على هاذي الاحصائيات متع سيغما ؟
توّه هذا معقول يا بابنات ؟
هو خروج الناس البارح وقراية الساحة والواقع يوضح برشه نقاط !!!
إلاّ للّي ما يحبش يفهم !!!