الجمهوري يدعو إلى كشف فحوى الاتّفاق العسكري التونسي الأمريكي



بلاغ صحفي - على إثر زيارة وزير الدفاع الامريكي الى تونس و توقيعه لاتفاق عسكري لمدة عشر سنوات دون الكشف عن بنوده ، اضافة الى اعلانه بان الاتفاق يهدف الى جانب تامين الحدود و " مكافحة الارهاب و مواجهة منافسينا الاستراتجيين الصين و روسيا بسلوكهما السيء" .

فإن الحزب الجمهوري المتمسك بالقرار الوطني المستقل و بسيادتنا الوطنية:


- يعبر عن أستغرابه من إبقاء بنود هذا الاتفاق سرية و يدعو الحكومة الى الاعلان عن فحواه للرأي العام .
- يدعو لجنتي الامن و الدفاع و العلاقات الخارجية بمجلس نواب الشعب الى دعوة وزير الدفاع الوطني و الاستماع اليه بخصوص هذا الاتفاق .
- يؤكد انه و ان كان التعاون الدولي في مجال مكافحة الارهاب يمثل أحد أركان مقاومته الا انه لا يمكن بأي حال من الاحوال ان تبنى تونس علاقاتها الدولية على قاعدة المصالح الامريكية و صراعها مع بعض الدول التي نتطلع الى إقامة أوسع العلاقات معها كالصين و روسيا ، و يعتبر الجمهوري ان تصريحات وزير الدفاع الامريكي في هذا الخصوص مرفوضة باعتبارها تترجم عن نزعة تدخل سافر في رسم علاقاتنا الخارجية .

Commentaires


4 de 4 commentaires pour l'article 212015

Ahmedmabrouk  (Luxembourg)  |Jeudi 01 Octobre 2020 à 23h 24m |           
لماذا التكتم إذا كانت المعاهدة إنجاز و ليس انتهاز ؟؟؟

Fessi425  (Tunisia)  |Jeudi 01 Octobre 2020 à 20h 47m |           
قيس قسم تونس في السرية التامة أمام الشعب بين فرنسا و أمريكا قبل أن تسبقهما الصين و روسيا و أصبحت البلاد كالناقة في سوق البعير لمن يدفع أكثر, لا حول و لا قوة إلا بالله

Mandhouj  (France)  |Jeudi 01 Octobre 2020 à 20h 25m |           
الخلاصة : من غشنا فليس منا .

Mandhouj  (France)  |Jeudi 01 Octobre 2020 à 20h 24m |           
قيس سعيد الداعي لا لسياسة و دبلوماسية المحاور ، هو نفسه يغرق البلاد في حالة محاور متناقضة في ظاهرها ... المحور القومي العربي ، الأمريكي !!! خلبطات في صلب الرجعية ، و ما الرجعية سوى خلبطات و غش للشعوب ... تلك تونس قيس سعيد .. و ذلك هو الأمن القومي !!! ثم سرية المعاهدات و الإتفاقيات تعتبر لاغية في دولة الديمقراطية ...