بعد انكارها، بلدية بنزرت تعترف بعدم احترامها لقواعد حفظ الصحّة في المسبح البلدي وتُعلن غلقه بصفة رسمية



باب نات - اعترفت الخميس 20 فيفري، بلديّة بنزرت بتقصيرها وعدم احترامها لقواعد حفظ الصحّة في المسبح البلدي بالجهة وأعلنت بصفة رسمية غلقه وإيقاف جميع الأنشطة الرياضية به إلى أجل غير مسمّى.

وفي بيان نشرته بصفحتها الرسمية، أشارت البلدية إلى أنه سيتم استئناف الأنشطة الرياضية بالمسبح بعد تفعيل استعمال آلات التحكم في ضخ الكلور وتطبيق وإحترام قواعد حفظ الصحة والتحكم في طاقة استيعاب المسبح ما يؤكّد أن عملية ضخ الكلور كانت تتم بصفة عشوائية إلى جانب عدم احترام إجراءات حفظ الصحة.


من جانبه قدّم رئيس البلدية كمال بن عمارة اعتذاراته عن إصابة السباحين بما "وصفها الحساسية المفرطة".

يذكر أن عديد السبّاحين الذين يرتادون المسبح البلدي أصيبوا بالتهابات في الآذان وبمشاكل جلدية قبل أن يتم يوم الاثنين 17 فيفري اخراجهم من المسبح بصفة مستعجلة تجنّبا لانتشار المشاكل الجلدية.

وكانت البلدية في بيان أثار سخرية مرتادي المسبح، استنكرت ما وصفتها الاشاعات عن إصابة بعض السباحين جراء وجود جراثيم وقالت ان سببا تقنيّا وراء اغلاق المسبح .

Commentaires


0 de 0 commentaires pour l'article 198431