Politique

المهدي بن غربية : ياسين ابراهيم لم يتعافى بعد من قضية ''لازار'' وتصريحاته تشويش على الحرب ضد الفساد



Jeudi 15 Juin 2017
بــاب نــات - اعتبر وزير العلاقة مع الهيئات الدستورية وحقوق الانسان مهدي بن غربية أن تصريحات ياسين ابراهيم رئيس حزب آفاق تونس هي من باب التشويش على معركة الحكومة ضد الفساد، قائلا إن "اتهامه بالتورط في ملفات فساد لا يستهدفه في شخصه فقط بل هو موجه للحرب على الفساد ولحكومة الوحدة الوطنية".

وأشار في تصريح إعلامي اليوم الخميس على هامش فعاليات انطلاق الاستشارة الوطنية الأولى حول "الإعداد لإطار قانوني جديد لتنظيم الجمعيات"، الى أن "كل ما قاله ياسين ابراهيم هو من باب الافتراء" مؤكدا أنه ليس موضوع أي قضية جارية".


Credits Jawhara FM

وقال في هذا الصدد "أتحدى ياسين ابراهيم ان كان لديه أي دليل على ما جاء في تصريحاته وإن كانت لديه أدلة على اتهاماته فليقدمها"، معبرا عن أسفه لأن يدلي رئيس حزب ضمن الائتلاف الحاكم في حكومة الوحدة الوطنية بمثل هذه التصريحات ويقوم بالتشكيك في الحرب التي يشنها رئيس الحكومة على الفساد".


وأضاف بن غربية "أعتقد أن إبراهيم، ومع احترامي لشخصه وحزبه، لم يتعاف بعد من قضية لازار المتعلقة بملف حامت حوله الكثير من الشبهات الإدارية وتم إلغاؤه والتخلي عنه"، مؤكدا أنه "قام بواجبه الرقابي في هذا الملف كنائب للشعب" وكان ياسين ابراهيم صرح امس الاربعاء في إذاعة موزاييك أن '' القاصي والداني على علم بقضايا الفساد التي تلاحق وزير في حكومة الشاهد وهو مهدي بن غربية.

شركة مهدي بن غربية تحيّلت على شركة الخطوط التونسية وهناك قضية منشورة لدى القضاء إضافة إلى قضايا أخرى تعلقت به''.
وتساءل ياسين ابراهيم ''كيف لرئيس حكومة أن يقوم بحرب ضد الفساد وله وزير من هذا النوع... مهدي بن غربية فضيحة في الحكومة... لو كنت رئيس حكومة لعزلته من أول يوم اطلعت فيه على ملفه لأنّ في بقائه في الحكومة ضرب لمصداقية جهاز الدولة''.
وبخصوص قضية "لازارد" ، يذكر أن مهدي بن غربية عندما كان نائبا بمجلس نواب الشعب استطاع أن يتحصل على وثائق مسرّبة تفيد بأنّ ياسين ابراهيم وزير التنمية و الاستثمار والتعاون الدولي آنذاك يعتزم الاتفاق مع بنك "لازار"، أحد اكبر المؤسسات المالية والاستشارية في العالم، لاعداد مشروع للتنمية في تونس.
واعتبر النواب ان ما كان إبراهيم يعتزم القيام به هو جوهر المساس باستقلالية القرار الوطني وهو رهن للبلاد للقوى الأجنبية، من خلال الاتفاق مع دوائر أجنبية لتحديد مصير تونس الاقتصادي.


Publié le:2017-06-15 13:59:34


rtt-5896b883d265bdaac06368a707a28fa4-2017-06-15 13:59:34

    
    
    
    
    





3 de 3 commentaires pour l'article 144109

Oceanus  (Spain)  |Jeudi 15 Juin 2017 à 19h 51m |           
Les deux sont pareile et corrompus.

Kamelwww  (France)  |Jeudi 15 Juin 2017 à 16h 55m |           

بن غربية وإبراهيم: حنضلة وعلقمة في صراع على من يكون أشد مرارة من الآخر.
الإثنان لا يصلحان حتى رئيسي شعبة. وصوليان ومحترفان في تزييف الحقائق والإنتفاع بأموال تشيبها شوائب عديدة.
... هذا هو حال السياسيين الآن في تونس، كل يفكر كيف يستربح أكثر ما يمكن... أما تونس ومستقبلها ، فهي ليست في برامجهم ولا قي حساباتهم.


Mandhouj  (France)  |Jeudi 15 Juin 2017 à 16h 22m |           
فولة و القات أختها ... بنك لازار ، كم أخذ أموال و لم يرجعها ، بعد إلغاء الصفقة (التسويق لمخطط تونس 2016/2020 ؟ و أنت يا سي بن غريبة؟ اش باش يقول فمي ؟

على كل حال : أنتم الزويز ، زعمى ما تعرفوش إشكون حرق المخزن في ميناء رادس ؟ ما تخافوش قولوا الحقيقة .




En continu
Indicateurs Banque Centrale


  




Où nous suivre



Radio Babnet Live: 100% Tarab
NOS PARTENAIRES


Derniers Commentaires