رد على محمد بوغلاب... حتى يحسن فتح الكتاب




عبد الله الكلاعي
رئيس جمعية تونس الأمل بمدينة ميلوز شرقي فرنسا



على إثر مشاركتي في التحقيق الذي أجراه الصحفي القدير الطاهر العبيدي، بعنوان الجالية التونسية بسترازبورغ :جنائز معطلة لصالح موقع باب بنات، المنبر الإعلامي المتميز، الذي يهتم بمشاغل المواطن داخل وخارج الحدود. فقد استمعت لبرنامج "مريم بالقاضي" في إذاعة شمس "أف ام" بمعية السيد محمد بوغلاب، والذي تناول الموضوع، معتبرا افتراء دون سند ولا حجج، أن عبد الله الكلاعي تحمس لاثارة القضية، ليس مساندة للجالية بل خدمة لصهره، الذي يملك شركة لنقل الموتى وهنا وجب التوضيح للرأي العام في الداخل والخارج


اولا
يا سيد بوغلاب ليس لي صهر في فرنسا، واتحداك امام الملأ ان تبين عكس ذلك. بل استنجد بالقنصلية في سترازبوغ وغيرها في كامل التراب الفرنسي سيعلموك انه لا صهر لي ولا شقيق، كما ادعيت باطلا وافتراء
..



ثانيا
أنصحك أن لا ترمي أراجيف خدمة لغيرك، أو بحثا عن مصلحة على حساب شرف الآخرين

ثالثا
دعني أهمس لك أن حديثك المقضوم، وكتابك المفروم، خارج التغطية، ولا يستند للمنطق والحجة والمعقول

رابعا
لا تنسى انك اعلامي مسؤول امام الوطن والتاريخ ....

رابط فيديو الدقيقة 16


Commentaires


0 de 0 commentaires pour l'article 250295