جيف بيزوس يعود بنجاح من رحلة "سياحية" إلى الفضاء



الأناضول - نجحت الكبسولة التي حملت مؤسس موقع "أمازون" الشهير، جيف بيزوس، في الهبوط إلى الأرض بعد إجرائها رحلة سياحية إلى الفضاء.

ووصل الصاروخ الذي حمل الملياردير الأمريكي بيزوس إلى حافة الفضاء في رحلة استغرقت 11 دقيقة، بحسب إعلام أمريكي.


وذكرت شبكة "سي إن إن" الأمريكية أن جيف بيزوس (57 عاما) كان على متن الكبسولة برفقة شقيقه مارك بيزوس، والطيارة والي فانك البالغة 82 عاما، وطالب فيزياء اسمه أوليفر دايمن يبلغ 18 عاما، ليصبح الأخيران أكبر وأصغر من يسافر إلى الفضاء.

وخضع طاقم الكبسولة لفحوصات للتأكد من سلامتهم بعد هبوطهم إلى الأرض، حيث سُمع جيف بيزوس وهو يقول لحظة وصوله إنه أفضل يوم له على الإطلاق.

وتعد رحلة بيرزوس هي أول رحلة مأهولة لمركبته الفضائية "نيو شيبرد" التي بنتها شركة "بلو أوريجن" التابعة لبيزوس، لخدمة السوق المزدهر لسياحة الفضاء.

وجاءت رحلة بيزوس بعد تسعة أيام فقط من نجاح الملياردير البريطاني الشهير، ريتشارد برانسون، هو الآخر إلى من السفر إلى حافة الفضاء على متن مركبة صممتها شركته الخاصة لسياحة الفضاء "فيرجين غالاكتيك".





Commentaires


0 de 0 commentaires pour l'article 229510