المعارض الروسي نافالني يظهر بجسم هزيل بعد ثلاثة أسابيع من الإضراب عن الطعام

Photo  archives


فرانس 24 - ظهر المعارض الروسي المسجون ألكسي نافالني الخميس بجسم نحيل وهزيل بعد إضراب عن الطعام استمر ثلاثة أسابيع، في حين قال فريق الدفاع عنه إنه يواجه اتهامات جنائية جديدة. وجاء ظهوره في فيديو صور بالسجن أثناء جلسة في قضية منفصلة، وبدا فيه أنه فقد الكثير من وزنه.

وقال نافالني، الذي رفض الاتهامات المنسوبة إليه بالتشهير بأحد قدامى المحاربين في الحرب العالمية الثانية، "أطالب بمثول الموقعين (على التماسات ضده) وممثلي الادعاء أمام محكمة جنائية".


وبعد تصاعد الضغوط على مدى أسابيع، أعلن حلفاؤه أنهم سيحلون شبكة مكاتبه الدعائية في مختلف أرجاء روسيا في حين تنظر محكمة فيما إذا كانت ستعلن هذه المكاتب ومؤسسته لمكافحة الفساد كيانات "متطرفة".

وإذا حدث ذلك سيكون من حق السلطات قانونا إصدار أحكام بالسجن على نشطاء المؤسسة وشبكة المكاتب الدعائية وتجميد حساباتها المصرفية. وقالت المحكمة اليوم الخميس إنها ستعقد الجلسة التالية يوم 17 أيار/مايو.

فرانس24/ رويترز

Commentaires


0 de 0 commentaires pour l'article 224993