بعد القطع مع السيستام جاء اللوجسيال‎

Lundi 20 Janvier 2020



Lundi 20 Janvier 2020
قراءة: 2 د, 20 ث

خالد الهرماسي

صدمة أخرى يتلقاها السيستام بعد لطخة 13 أكتوبر لتبرهن الثورة التونسية أنها ليست مجرد رقم بل هي أصل السلطة و لا صوت يعلو فوق صوت الثورة و لا شرعية فوق شرعية الثورة و دماء الشهداء الطاهرة و الزكية...


تكليف رئيس الجمهورية قيس سعيد إلياس الفخفاخ بتشكيل حكومة الشخصية الأقدر يعتبر مرة أخرى نصر مبين للثورة و إنحياز واضح و صريح من رئيس الجمهورية إلى قيم و مبادئ الثورة بالنظر إلى تكليفه شخصية من رحمها تتسم بالهدوء الثوري و بعيدة عن كل الشبهات و دكاكين الفساد و لها عديد نقاط إلتقاء مع شخصية الرئيس قيس سعيد...

لا ندري فعلا إن كانت الصدفة او حسن الأقدار و الإختيار هي من جمعت بين الشخصية التي قطعت مع السيستام و أخرى لها نظرة في التأسيس للوجسيال جديد بعد التخلص من القديم...

إختيار إلياس الفخفاخ لم يكن شعباويا أو فوضاويا كما يروج البعض من أبناء المنظومة الفاسدة بل كان فيه إستجابة لرسالة 13 أكتوبر التي قرأها و فهمها قيس سعيد جيدا ألا وهي القطع مع القديم المنتهي الصلاحية و التفاعل مع إرادة الشعب في التأسيس لمنوال تنموي حديث يتماشى مع اللوجسيال الجديد و تطلعات شباب حالم بمشهد ثوري هادئ تكون فيه الكلمة العليا للعدل و الكرامة و العدالة الإجتماعية و تكافئ الفرص و التمييز الإيجابي حتى لا نرى شبابنا ضحية التطرف و الغلو بكل أشكاله و أنواعه من حرقة و مخدرات و اجرام و عرضة للدمغجة و الإستقطاب لبؤر التوتر و الارهاب...

المسؤولية ليست سهلة ولا هي بالبسيطة و الهينة فهي تكاد تكون كالمشي على السراط يوم القيامة لأن الشعب الذي أعطى ثقته في شخصية مستقيمة و نظيفة اليد مثل قيس سعيد ليس مستعد لأي فشل آخر لقدر الله لهذا على الجميع دون إستثناء العمل على إنجاح حكومة الشخصية الأقدر بعيدا عن الأنانية و الحسابات السياسوية القذرة حتى يلعب كل فاعل في المشهد التونسي دوره الحقيقي...

تونس لم تعد تتحمل البلطجة و الدكتاتورية النقابية ولا إعلام البروباڨندا المأجورة و السيستام الفاسد نعم لممراسة المنظمات الوطنية دورها كقوة ضغط إيجابي دون الإبتزاز و وضع العصا في العجلة لغيات أيديوليجية تعصف بوحدة البلاد و تضرب الإقتصاد الوطني...

أخيراً على رئيس حكومة الشخصية الأقدر فرض دولة القانون و المؤسسات و الإبتعاد عن سياسة الايادي المرتعشة خاصة في ما يتعلق مع بارونات الفساد لهذا عليه تشكيل حكومة خالية من الفاسدين لأن الهدف الأصلي و الأساسي الذي انتخب الشعب من أجله بتلك الطريقة الأسطورية قيس سعيد هو القطع مع منظومة الفساد و ضربها بيد من حديد...

على السيد إلياس الفخفاخ برمجة اللوجسيال الجديد على أهداف و قيم الثورة لأنها أصل السلطة و عليه أن يعلم أنه لا حياد مع الثورة و لا شرعية و مشروعية فوق الثورة و لا صوت يعلو فوق صوت الثورة...

المجد للشهداء
حفظ الله البلاد و العباد من كل شر


  
  
  

festival-2137c3594e2c8c89d271b0090e07c184-2020-01-20 21:40:31






2 de 2 commentaires pour l'article 196530

BenMoussa  (Tunisia)  |Mardi 21 Janvier 2020 à 09h 43m |           
يدعي الكاتب ان للفخفاخ "عديد نقاط التقاء مع شخصية الرئيس قيس سعيد" دون ان يذكر ايا منها او يقدم اي دليل على ذلك
الان الفخفاخ خبير في تثمين النفايات وقيس سعيد خبير قانون دستوري؟
ام لان الفخفاخ فشل بنسبة 99.66 في المائة في الانتخابات الرئاسية وفاز سعيد بنسبة 72 في المائة؟
ام لان الفخفاخ ينتمي لحزب لم يحصل ولو على مقعد في البرلمان بينما يرفض سعيد التحزب؟
لماذا الادعاء الباطل وماذا يخفي وراءه؟

Mnasser57  (Austria)  |Mardi 21 Janvier 2020 à 07h 18m |           
بالتوفيق ان شاء الله
لم يعد هناك خزعبلات سياسيين وشبه سياسيين تونس تنتظر العمل والتقدم
تونس في حاجة الى ضمائر حية ويقظة
تونس في حاجة الى الوئام والمحبة والعمل الجاد بتكاتف الجميع
كفى خنوعا وفتنة
كفى لعبا بمصير العباد والعباد






لمحة عن وزراء الحكومة الجديدة
En continu


تزول جمرة الهواء


الخميس 20 فيفري 2020 | 26 جمادي الثاني 1441
العشاءالمغربالعصرالظهرالشروقالفجر
19:33 18:06 15:37 12:40 07:03 05:36

13°
16° % 62 :الرطــوبة
تونــس
4.6 كم/س
:الــرياح

الخميسالجمعةالسبتالأحدالاثنين
16°-817°-716°-817°-818°-7









Derniers Commentaires