مجلس الأمن يبحث الأربعاء التطورات شمالي سوريا



الأناضول - الأمم المتحدة/ بتول يوروك - يستعد مجلس الأمن الدولي، لبحث عملية "نبع السلام" التركية، والتطورات شمالي سوريا، خلال جلسة مغلقة الأربعاء.

وبحسب معلومات حصلت عليها الأناضول من مصادر دبلوماسية، تنعقد الجلسة بطلب من 5 دول أوروبية في المجلس، هي فرنسا، وألمانيا، وبريطانيا، وبولندا، وبلجيكا.


وينتظر أن تبحث الجلسة، آخر التطورات في سوريا، والعملية العسكرية التركية، الهادفة لمكافحة الإرهاب على حدودها الجنوبية.

وفي 9 أكتوبر/تشرين الأول الجاري، أطلق الجيش التركي، بمشاركة الجيش الوطني السوري، عملية "نبع السلام" في منطقة شرق نهر الفرات شمالي سوريا، لتطهيرها من إرهابيي "ي ب ك/ بي كا كا" و"داعش"، وإنشاء منطقة آمنة لعودة اللاجئين السوريين إلى بلدهم.

وتهدف العملية العسكرية إلى القضاء على "الممر الإرهابي"، الذي تُبذل جهود لإنشائه على الحدود الجنوبية لتركيا، وإلى إحلال السلام والاستقرار في المنطقة.

Commentaires


0 de 0 commentaires pour l'article 191046