منصف بوكثير: المنتدى الافريقي الأول للتكوين والتعليم العالي والبحث الفلاحي فرصة لربط شراكات جديدة بين المؤسسات التونسية مع نظيراتها الافريقية




اعتبر وزير التعليم العالي والبحث العلمي منصف بوكثير أن المنتدى الافريقي الأول للتكوين والتعليم العالي والبحث الفلاحي المنتظم بتونس من 21 الى 23 جوان الجاري، فرصة سانحة لتبادل التجارب وربط شراكات جديدة بين المؤسسات التونسية مع نظيراتها بباقي البلدان الإفريقية.


ودعا منصف بوكثير بالمناسبة إلى توطيد أواصر التعاون جنوب - جنوب لتحقيق الأمن الغذائي مبرزا المكانة المتميزة التي يحتلها البحث العلمي بتونس على الساحتين القارية والعالمية مشددا على ضرورة الاستثمار في التجديد وريادة الأعمال قصد التشجيع على إحداث المؤسسات وتحسين القدرة التنافسية للمنتجات الفلاحية .

من جهته، بيّن وزير التشغيل والتكوين المهني، نصر الدين نصيبي، أن تونس تعمل على تحسين جاذبية التكوين المهني عموما بما فيها التكوين المهني الفلاحي باعتباره مسار نجاح وتميز.


وأعرب في هذا الصدد عن دعم الوزارة لمجال التكوين والإرشاد والتجديد ورقمنة الخدمات الإرشاديّة بهدف تحسين جاذبية مراكز التكوين المهني الفلاحي وتدعيم الشراكة بين القطاعين العام والخاص بهدف تحسين تشغيلية خريجي المنظومة الوطنية للتكوين المهني في المجال الفلاحي.
..



وذكر وزير الفلاحة والموارد المائيّة والصّيد البحري محمود إلياس حمزة بالقرارات التي اتخذتها الحكومة التونسية يوم 12 ماي 2022 لتطوير جهاز الإرشاد والتكوين الفلاحي وإعادة النظر في حوكمته وحوكمة بقية سلاسل المعرفة من مؤسسات تعليم عالي وبحث علمي ومراكز بحوث ومراكز فنية بما يسمح بالتوظيف الأمثل لنتائج البحث العلمي للرفع من دخل الفلاحين وتحقيق الأمن الغذائي.

وأعلن في هذا الصدد عن الرغبة في إحداث مركز تكوين إفريقي في الفلاحة الذكية بتونس ليكون محطة هامة لتطوير الفلاحة بالبلدان الإفريقية عبر احتضانه للمكونين والمرشدين والأساتذة الباحثين والمهندسين والطلبة الباحثين وباعثي الشركات الناشئة.

وجدير بالاشارة الى أن المنتدى تنظمه وكالة الإرشاد والتكوين الفلاحي ومعهد البحث والتعليم العالي الفلاحي و بالتّعاون مع المنصة الافريقية للتشبيك والتجديد وذلك في إطار التعاون بين عدد من الهياكل المتخصصة في الفلاحة والتكوين الفلاحي.

Commentaires


0 de 0 commentaires pour l'article 248641