إذاعة "موزاييك" تطالب بالافراج عن الصحفي القاسمي، محذرة من استهداف خطها التحريري




طالبت الهيئة التحريرية لإذاعة "موزاييك اف ام" بالإفراج عن الصحفي خليفة القاسمي، والكف عما وصفته بهرسلة الإذاعة، على خلفية نشر خبر أمس الجمعة يتعلق بإيقاف خلية إرهابية بولاية القيروان.
وقد اثار إيقاف الصحفي القاسمي والتحقيق مع صحفيين اثنين آخرين بالإذاعة ردود فعل مستنكرة ، بسبب عدم تطبيق المرسوم 115 وإحالتهم على معني قانون الإرهاب، في الوقت الذي لم تصدر فيه الجهتين الأمنية والقضائية توضيحات بخصوص الموضوع.


وقالت الإذاعة في بيان أصدرته اليوم السبت إنها فوجئت باستدعاء مراسلها بولاية القيروان الصحفي خليفة القاسمي والصحفية أمل المناعي ورئيس التحرير حسين الدبابي للاستماع لهم كذوي شبهة من قبل الوحدة الوطنية للبحث في جرائم الإرهاب بالحرس الوطني بالعوينة بسبب نشر خبر حول ايقاف خلية ارهابية وذلك بهدف الكشف عن مصدر الخبر. وقد تم الاحتفاظ بالصحفي خليفة القاسمي 5 أيام على ذمة التحقيق.


وأكدت أنها وضعت على ذمة الصحفيين الدعم القانوني اللازم ووفرت لهم الدعم المعنوي الضروري، معتبرة ما حدث سابقة خطيرة يأتي في إطار استهداف واضح لإذاعة موزاييك وصحفييها وضربا لخطها التحريري خاصة، لافتة إلى أن الخبر نفسه تم تداوله في عديد المواقع ووسائل إعلام أخرى.

Commentaires


1 de 1 commentaires pour l'article 243048

Fathi  (Libya)  |Samedi 19 Mars 2022 à 18h 02m |           
مازال....مازال.....ستكتون بنار الظلم ...والجور.....وزيدو صقفوا وبندرو....للانقلاب......لا حرية لا ...صحافة......لا حق اخفاء المصدر.....مازال..