منوبة : انطلاق تعليب حصّة الجهة من الزيت النباتي وتوزيعه بمتابعة من المراقبة الاقتصادية



وات - انطلقت بوحدتي تعليب الزيت النباتي المدعّم الكائنتين في منطقتي دوّار هيشر والمرناقية عملية تعليب كمية 60 طنا من مادة الزيت النباتي المتوفّرة كدفعة أولى في إطار حصّة ولاية منّوبة المتوقّع الحصول عليها تباعا والمقدّرة بــ483 طنّا أي بنسبة 65 بالمائة من حاجيات الجهة، وفق تصريح المدير الجهوي للتجارة بمنوبة حمادي الزياني لصحفية مكتب (وات) بمنوبة.

واضاف ان كل وحدة تزوّ دت بكمية 30 طنا اي ما يعادل 30 الف لتر لكل منهما ، انطلقت بعد ظهر امس الثلاثاء ، عملية توزيع كميات منها على المزوّدين وتجار الجملة في الجهة ، باشراف عدد من فرق اعوان المراقبة الاقتصادية.
وقال إنّ الموزّعين والبالغ عددهم 36 موزّعا وتاجر جملة، تزوّدوا بالزيت المدعم فور تجهيز كميات من قبل وحدتي التعليب، وقاموا وفق الاجراءات والشروط المعمول بها توزيعها على اصحاب المحلات التجارية في معتمديات دوّار هيشر والمرناقية وبرج العامري والدندان وستتواصل العمليّة على ان تشمل جميع المعتمديات والمناطق السكنية.
وتولّى اعوان المراقبة متابعة عملية التعليب بالوحدتين وسير تزويد تجار الجملة وسلامة وشفافية المعاملات ، وأمّنوا وصولها الى المحلات التجارية تجنبا للتجاوزات ومظاهر الاحتكار، وفق نفس المصدر.
من ناحيته أكّد مدير وحدة التعليب المرناقية جميل بن محمد ، أنّ وضعية الزيت المدعّم باتت اشكالا كبيرا للمصنّعين انعكس على المستهلك، اذ لا تحصل الوحدة على اكثر من 65 بالمائة من حصتها وتتأخّر عملية تسلّمها وبصفة متكررة منذ سنتين، ممّا أثّر على سير الوحدة الصناعية وعلى مداخيلها وأجور عمالها، وأثقل كاهلها بالديون والتعهّدات المالية .
واعتبر ان وحدات التعليب في حل من التجاوزات ومظاهرالاحتكار التي تحوم حول الزيت النباتي المدعّم ، ومهمتها تتوقف عند تزويد الموزّعين وتجّار الجملة وفق الاجراءات المعمول بها .
من جهتهم ، عبر متساكنون في عدد من احياء المرناقية لصحفية (وات) التي رافقت فريق المراقبة الاقتصادية في عملية متابعة التوزيع، عن امتعاضهم من تواصل معضلة عدم توفر الزيت المدعّم والتي تواصلت حوالي شهر، مطالبين بضرورة إيجاد الحلول الجذرية لاشكاليات التي تقف وراء ذلك .

Commentaires


0 de 0 commentaires pour l'article 236696