النقابة التونسية للمهن الموسيقية والمهن المجاورة تقدم صندوق المبدع التونسي



تم اليوم الثلاثاء خلال ندوة صحفية نظمتها النقابة التونسية للمهن الموسيقية والمهن المجاورة بتونس العاصمة، تسليط الضوء على مشروع صندوق المبدع التونسي بحضور جمع من الفنانين والموسيقيين والإعلاميين.
وذكر الكاتب العام للنقابة ماهر الهمامي أن هذا الصندوق الذي بادر الفنان كريم الغربي "كادوريم" بالمساهمة في تمويله ودعمه ماديا، يهدف من وراء بعثه الى الوقوف الى جانب الفنانين والموسيقيين والعاملين في مجال المهن المجاورة في سعي الى ضمان العيش الكريم لاهل الاختصاص الفني والموسيقي اجتماعيا وصحيا وماديا.

واوضح ان صندوق المبدع التونسي يضم حاليا 18 فرعا في كامل ولايات الجمهورية ، معربا عن الامل في الوصول الى 10000 (عشرة الاف) منخرط في الفترة القادمة، سيما وان فرع تونس قد سجل في الوقت الراهن انخراط 1200 فنان وموسيقي.
واضاف ماهر الهمامي ان الصندوق الذي يضم الموسيقيين واصحاب المهن المجاورة والمبدعين من اصحاب المشاريع الفنية ومنخرطي النقابة، سيسعى الى وضع اليات كفيلة بمساعدتهم على تجاوز ما يعترضهم من صعوبات وايجاد الحلول للحالات الصحية الخاصة، باعتبار ان العيش الكريم حق مكفول اجتماعيا.
وسلط الضوء في هذا السياق، على الحالات والوضعيات التي تستدعي تدخّل صندوق المبدع التونسي خاصة منها الحالات الاجتماعية الصعبة والحرجة والعاجلة التي تتطلب التغطية الاجتماعية، وبالتالي التأمين الصحي.
كما لفت الى ان الصندوق سيتولى المرافقة في دعم العروض الفنية للمطربين والعازفين، موضحا ان شروط الانتفاع تكون حسب الملفات المقدمة والحالات الطارئة الصعبة، ووفقا للعروض الموسيقية التي يجب ان تكون جديدة ومبتكرة، علاوة على ضرورة الانخراط في النقابة التونسية للمهن الموسيقية والمهن المجاورة
وفي جانب اخر ، تحدث ماهر الهمامي عن اهم وابرز تحركات النقابة التونسية للمهن الموسيقية والمهن المجاورة في ما يتعلق بجمع التبرعات وتوزيع المساعدات الظرفية لفائدة ضعاف الحال من الموسيقيين.
كما استعرض الوقفات الاحتجاجية التي نفذتها النقابة في تونس العاصمة وبعديد الولايات على غرار نابل وسوسة والمنستير، إزاء تدهور الوضع الاجتماعي والاقتصادي للموسيقيين والفنانين جراء فيروس كورونا، وذلك للمطالبة بالعودة للعمل والغاء قرارات حظر التجول.



Commentaires


0 de 0 commentaires pour l'article 232371