توسيع التعاون التونسي الهندي في مجالي الفسفاط والطاقات المتجددة



باب نات - استقبل منجي مرزوق وزير الطاقة والمناجم والانتقال الطاقي صباح اليوم الجمعة 3 جويلية 2020 بونيت ر. كندال "Puneet R.Kundal" سعادة سفير الهند في تونس، وتناول اللقاء واقع التعاون بين البلدين خصوصا في قطاع الفسفاط و آفاق تطويره ليشمل الطاقات المتجددة.

ووفق بلاغ لوزارة الطاقة, عبر السفير الهندي عن سعادته بالعلاقات التونسية الهندية وبالقيم المشتركة بين البلدين وقدّم شكر بلاده لما قامت به تونس من جهود لإجلاء 25 مواطنا هنديا من عمال الشركة التونسية الهندية للأسمدة " تيفارت" كانوا عالقين بسبب جائحة كوفيد19.
هذا وأشار الوزير إلى الجهود التي تقوم بها الوزارة لدعم التعاون التونسي الهندي في مجال الفسفاط وعبر عن رغبته في الاستفادة من التجربة الهندية في مجال الطاقات المتجددة الذي حققت فيه الهند تقدما كبيرا ويمكن أن يتم هذا التقارب خاصة في إطار التحالف الدولي للطاقة الشمسية الذي أطلقته الهند وفرنسا على هامش مؤتمر الأمم المتحدة للتغيير المناخي في 2015 و الذي يطمح إلى تركيز تريليون جيغاواط من الكهرباء الشمسية في الدول الأعضاء التي بلغ عددها حاليا 121 دولة. .


ومثلت الشركة التونسية الهندية للأسمدة "Tifert" أهم محاور اللقاء بسبب المشاكل الاجتماعية التي تعيشها، وقال الوزير إن الحكومة الحالية بادرت منذ تشكيلها إلى العمل على حل الكثير من الإشكاليات وإنهاء الإضرابات إلى أن جاءت أزمة كوفيد19، وأنها عازمة على مواصلة الجهود لتضمن تزويد المؤسسة بالفسفاط وتهدئة المناخ الاجتماعي وتطوير هيكليتها المالية لتتمكن من تطوير نشاطها.
وكشف الوزير عن رغبة تونس في إطلاق مشاريع كبيرة للطاقة المتجددة من الشمس والريح بقوة 200 ميغاواط ودعا الهند إلى المشاركة في هذه المشاريع لما لها من خبرة في هذا المجال،

كما تناول اللقاء الأفاق الجديدة للتعاون الثنائي والمتوفرة خاصة في مجالات تصنيع الألواح الشمسية وتحويل مادتي الجبس والرمل السيليسي في تونس، وفي مجال النجاعة الطاقة التي حققت فيها الهند تجربة رائدة عبر شركات الخدمات الطاقية (ESCO ) .

Commentaires


0 de 0 commentaires pour l'article 206408